مذكرة بين الأبحاث الجيولوجية واتحاد المُعدِّنين الصينيين

الخرطوم: الصيحة

شدد وكيل وزارة المعادن د. عبد الله كودي، على اهمية استفادة السودان من اتحاد المُعدِّنين الصينيين في كافة  مجالات التعدين، كاشفا أن تعاون الصين مع السودان في مجال التعدين يمتد منذ عملية تقييم الكروم في النيل الأزرق.

وقال الوكيل خلال مخاطبته، حفل مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية واتحاد المُعدِّنين الصينين بوزارة المعادن أمس، مشيداً بجهود الطلاب الذين درسوا الجيولوجيا في دولة الصين، وقال إنهم أصبحوا في صدارة الجيولوجيين الذين يساهمون مساهمة كبيرة في تطوير العمل الجيولوجي والتعديني، مطالباً بزيادة حجم التعاون بين البلدين في مجالات التعدين.

من جانبه، أكد المدير للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية د. محمد سعيد زين العابدين، على اهمية توقيع المذكرة مع اتحاد المُعدِّنين الصينيين، معتبراً الاتفاقية امتدادا للعمل الصيني في السودان، واضاف نحن نتطلع لقاعدة كبيرة للعلاقة بيننا والصين، ملتزماً بتوفير كل مُعينات العمل لإنجاح التعاون بين السودان والصين.

وأضاف ممثل السفارة الصينية بالسودان تشين يو دونغ بأنهم يسعون لتحسين الجودة والكفاءة لإحداث مساهمات كبيرة في تطوير التبادل التجاري والثنائي.

من جهته، أشار رئيس اتحاد المُعدِّنين الصينيين سون جون بو إلى أن واحدة من أهداف الاتفاقية زيادة التعاون بين شركات التعدين والهيئة وإيجاد بيئة استثمارية جيدة لتتوافق  مع القانون في السودان، بجانب تبادل الخبرات الفنية بين البلدين، لافتاً إلى أنّ اتحاد المُعدِّنين الصينيين يضم في عضويته أكثر من عشرين عضواً يمثلون الشركات والجهات الصينية العاملة في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!