بهاءالدين قمرالدين يكتب : أغنى ملوك العالم!

يزخر التاريخ بالشخصيات الناجحة التي قادت أمتها لمستقبل أفضل، لكن على مستوى قارتنا الأفريقية السَّمراء يجهل الكثير منا التاريخ الأفريقي بكل شخصياته وقياداته في الماضي والحاضر، رغم احتفاء الكتب والصُّحف الغربية بتلك الشخصيات!

لعل أبرزهذه الشخصيات الأفريقية المسلمة, الملك مانسا موسى امبراطور مالي وأغنى رجل في العالم في تلك الفترة، إبان القرون الوسطى.

حيث يُعتبر كانجا مانسا موسى واحداً من أعظم ملوك المسلمين وأفريقيا خلال القرون الوسطي، وكان موسى مسلماً ومشهوراً بحكمه العادل وعلمه وحكمته وتدينه، حكم مالي خلال فترة طويلة تجاوزت الثلاثين عاماً.

 

ولد مانسا موسى في عام 1280، بدأ حكمه لمالي في عام 1307 وكان ترتيبه الملك العاشر لإمبراطورية مالي، وقام مانسي موسى بضم الامبراطورية الغانية الغنية بمناجم الذهب لإمبراطورتيه، حتى إن المدن التي كانت تتبع لمالي في تلك الأيام الذهبية حوالي 400 مدينة، كانت امبراطورية مالي في ذلك الوقت تضم كل أجزاء الدول المعروفة حالياً (السنغال، بوركينا فاسو، غامبيا، غينيا، مالي، النيجر، تشاد وموريانيا).

 

عكف المانسا موسى على تشييد القصور والمساجد الإسلامية  في مملكته، وحاز على حب الشعب المالي، وما زال تاريخه يروى حتى الآن في القصص الشعبية بأفريقيا.

 

كانت تمبكتو عاصمة الثقافة والعلم في أفريقيا في عهد مانسا موسى، بجانب كونها مركز تجارة الذهب وتعليم  الإسلام، كما اهتم موسى بالعلم وشيّد جامعة سانكوري التي تحوّلت لمركز للعلم في أفريقيا، ومن شدة غناه وكثرة ماله وثروته وضع الكشافة الأسبان صورة المانسا موسى وهو ممسكٌ بالذهب في قلب أفريقيا على الخريطة.

 

 

أما على نطاق رحلاته للحج ودعمه للحجاج وكسوته للكعبة؛ فقد كانت رحلة الحج التي قام بها المانسا موسى في عام 1324 هي الأشهر في العالم، كما أكسبت الرحلة موسى شهرة عالمية كذلك، يعود ذلك إلى الأحداث التي شهدتها تلك الرحلة من توزيع للذهب على طول الطريق.

 

وامتدّت رحلة الحج التي قام بها مانسا موسى برفقة زوجته  للأراضي المقدسة عاماً كاماً، وزّع خلالها سبائك الذهب على الأمراء والفقراء على طول طريق الرحلة، ويروي البعض أن الرحلة تكوّنت من مائة جمل، وألفين من العبيد، وخمسمائة من الجواري، وكان كل جمل محملاً بما يقارب الـ150 كيلو جراماً من الذهب، ويقول البعض إن الرحلة تكوّنت من 6000 فرد بما في ذلك العبيد والجواري والحشم والخدم!

 

وقال المؤرخون إنه أثّرت هذه الرحلة ولسنوات طويلة على أسعار الذهب بالبلدان التي مرّت بها، لا سيما مصر، حيث امتلأت الأسواق بالذهب وبالتالي زيادة المعروض وانخفاض السعر!

عاد المانسا موسى من رحلة الحج وقد حمل الجمال بالكتب القيِّمة، والحرفيين والمهندسين وغيرهم، لبناء امبراطورية مالي، كما عزّز من الثقافة الإسلامية ونشر الدين الإسلامي بغرب أفريقيا.

 

 

Celebrity Net Worth  we وبحسب  bsite يتصدر مانسا موسى قائمة أغني 25 شخصاً في العالم وعلى مدار التاريخ بثروة قدرها الموقع بـ400 مليار دولار أمريكي بعملة اليوم، ليتفوق بذلك على عائلة روتشيلد وهي أغنى عائلة في العالم الآن.

توفي المانسا موسى في عام 1337، بعد سنوات ازدهرت فيها الامبراطورية المالية، خلفه في الحكم ابنه مانسا مقان, وسار على نهج والده الذي اختطاه في نشر الدعوة الإسلامية ومساعدة الفقراء والمساكين ودعم الدول الإسلامية وإعانة حجاج بيت الله في كل مُوسم حج!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!