المُمثل والمُخرج علي الهادي لـ(الصيحة): “الحلم” أول فيلم أخرجته

آخر الأعمال سلسلة (وديدي همت) سوف تُقدّم باللغة النوبية

حوار: عائشة الزاكي

الممثل والمخرج علي الهادي بشير من مواليد ولاية النيل الأبيض تخرّج في جامعة السودان كلية الدراما والمسرح تخصّص إخراج وتمثيل لرغبته في هذا المجال، وبدأ التمثيل وهو في المرحلة الثانوية وأول ظهور له في مجال التمثيل عن طريق الإعلانات، حيث شارك نجوم الدراما السودانية في عدد من الأعمال في التمثيل والإخراج.

)الصيحة) التقته في هذا الحوار ليُحدِّثنا عن تجربته في الإخراج والتمثيل.. فإلى مضابط الحوار:-

*بدايةً حدِّثنا عن دخولك في مجالي التمثيل والإخراج؟

دخلت هذا المجال عن طريق الرَّغبة والدِّراسة، ومنذ المراحل الدراسية المُختلفة كنت أقوم بالتمثيل في الجمعيات الأدبية، والبداية الحقيقيّة في مشهد صغير مع المخرج الكبير حسن كدسة، الذي أشاد بالأداء، وأيضاً المخرج أبو بكر الشيخ صاحب فضل كبير، حيث استفدت منه الكثير في مجال الإخراج والدراما وهو يُعتبر فناناً شاملاً وصاحب مدرسة مُميّزة في التمثيل والإخراج.

*الأعمال التي قُمت بإخراجها؟

قُمت بإخراج الأعمال القصيرة مثل تجربة سلسلة (صباح الخير الكوميدية) من تأليف الفنان عمر سيد أحمد وبطولة الممثلة هالة مصطفى وعددٍ من النجوم الشباب.

ما هي المشاكل والتحديات التي تُواجه المخرج؟

المشاكل التي تواجه المخرجين تكمن في عدم التفرُّغ التام لممارسة الإخراج كمهنة، وأغلب المخرجين لديهم أعمال أخرى، بالإضافة إلى ذلك يقومون بإنتاج الأعمال الدرامية بأنفسهم وعلى حسابهم الشخصي، والتحدي الأكبر عدم وجود جهات تتكفّل بالإنتاج.

*في العهد البائد إخراج الأعمال كان مُقيّداً بقوانين إسلامية تحجب بعض المَشاهد وبعض التغيير الذي حَدَثَ، هل هنالك تغييرٌ في الإخراج؟

في العهد البائد كانت الدراما مُكبّلة ببعض القوانين، ولكن نحن كدولة مسلمة لدينا عادات وتقاليد يجب عكسها بصورة جيدة وعن طريق الدراما التي تعتبر مرآة الشعوب، وأتمنى بعد التغيير الذي حَدَثَ أن تهتم الدولة بالإنتاج الدرامي وترعى المواهب الشابّة وتُقدِّم لهم يد العون لإخراج أجمل الأعمال للعالم، وتعكس صورة السودان والمناطق السياحية والتنوُّع الثقافي للعالم أجمع.

*أول عمل قُمت بإخراجه؟

في البداية عملت مُساعد مُخرج مع المُخرج الكبير عبادي محجوب، ومن ثَمّ قُمت بإخراج فيلم “الحلم” وهو قصيرٌ.

*كيف تُقيِّم المشهد الدرامي الحالي؟

المشهد الدرامي الحالي في حالة جيدة بالرغم من قِلّة الإنتاج وعدم اهتمام الدولة والشركات الخاصّة للدخول في خط الإنتاج الدرامي، وتوجد أعمال جديدة على التلفزيون وعلى المَنَصّات الرقمية من بعض المُمثلين.

*مُشاركات المخرج علي كممثل؟

شاركت كممثل بمسرحية (هاشتاق) من تأليف الفَنّان عوض شسكبير، وإخراج محمد عليش، وشاركت في مسلسل إيمان دليفري مساعد مخرج، وفي مسرحية (ارفع يدك فوق) من تأليف وإخراج عبد الرحمن مهدي، وأيضاً تنفيذ مسرحيات تاجوج، أما في التلفزيون شاركت في مسلسل دار والمطلقات للمخرجة عرفة حسن، بالإضافة إلى فيلم (الريح الأحمر) من تأليف الأستاذ عادل إبراهيم محمد خير وإخراج عبادي محجوب، وفيلم (الكتاحة)، وفيلم (رحلة بلا زاد) وهو أول بطولة مُطلقة من تأليف الفنان عماد المغربي وإخراج مزمل التريكي سوف يرى النور في مُقبل الأيام.

*ما هي آخر الأعمال؟

آخر الأعمال سلسلة (وديدي همت) والتي تُقدّم باللغة النوبية من بطولة الفنانين عبد السلام جلود والممثلة إخلاص نور الدين وهالة مصطفى والممثل محمد صالحين وسوف يتم التصوير في الأيام المُقبلة.

*ما هي الخُطط المُستقبلية؟

الاستمرار والتّدريب أكثر في مجالي الإخراج والتمثيل من أجل الوصول الى قُلوب المُشاهدين بتقديم أعمال هادفة ومُناقشة قضايا المُجتمع والمُواطن.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى