ضبط شبكة إجرامية متخصصة في تزوير وبيع عقود الأراضي المزورة بجنوب دارفور

الخرطوم: محمد موسى

تمكنت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية من ضبط شبكة من بينهم موظفون بالأراضي تنشط في بيع عقود الأراضي المزورة للمواطنين وذلك بحاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا  .

وكشفت تحريات مباحث ولاية جنوب دارفور عن تحويل أحد المتهمين وهو موظف بأراضي الولاية لعدد من قطع الأراضي لمصلحته الشخصية .

وكشفت متابعات (المكتب الصحفي للشرطة) بأن القبض على الشبكة الإجرامية بدأت خيوطه  إثر توفر معلومات لإدارة المباحث بولاية جنوب دارفور تفيد بوجود أشخاص يعملون بإحدى الجهات المختصة باستخراج عقودات الأراضي بالولاية وينشطون في تزويرها وبيعها للمواطنين،  وأشارت الشرطة الى أنه وبموجب ذلك تم تكوين فريق ميداني متخصص من مباحث الولاية بقيادة مدير إدارة المباحث للتقصي وتأكيد المعلومة وإنهاء النشاط الإجرامي لعناصر الشبكة وتمكن الفريق الميداني من تحديد هوية المتهم، وتحديد موقعه بدقة  وعلى أثر ذلك تم وضع خطة محكمة للإيقاع به ووضع حد لنشاطه الإجرامي.

وكشفت الشرطة بأنه تمت مداهمة منزل المتهم  وتم ضبطه  وبحوزته كمية من العقودات المزورة  وجزء آخر  بعربته الخاصة، موضحين بأنه وبناء على ذلك تم اتخاذ إجراءات بلاغ في مواجهته  تحت المادة 44 من قانون الإجراءات وعند إخضاعه للتحري أقر بأن المستندات الخاصة بالعقودات تم إحضارها من شخص يعمل بالجهة المنوط بها استخراج عقود  الأراضي بالولاية وعلى ضوء ذلك  تم ضبط متهم آخر  يعمل بالجهة المحددة  بإحدى المحليات  وبحوزته كمية من العقودات المزورة.

ونوهت الشرطة إلى أنها تمكنت من القبض على موظف بأراضي الولاية وبإخضاعه للتحريات أقر بتحويل عدد  من الأراضي لمصلحته الشخصية، وأوضحت الشرطة بأنها اتخذت إجراءات  أولية في مواجهته تحت المادة 44 إجراءات وعند إخضاعه للتحري أفاد  بأن هنالك موظفين يعملون بالأراضي ساهموا في استخراج هذه المستندات .

ونوهت الشرطة إلى أنها ضبطت (1000) مستند مزور يتعلق بقطع أراض بولاية جنوب دارفور، وشددت الشرطة بأنها لا زالت تحريات المباحث بالولاية مستمرة لضبط وإحضار بقية عناصر الشبكة وتقديمهم للعدالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!