تردٍّ واسع للبيئة  وغياب تام لإدارة صحة البيئة بالضعين

 

الضعين ـ أبو بكر الصندلي

شكا عدد من المواطنين بمدينة الضعين من تردي الأوضاع  البيئية وانتشار المستنقعات المائية والحفر، وتراكم الأوساخ بعدد من أحياء المدينة والأسواق،   بجانب انتشار البعوض والحشرات المائية المخيفة، واستنكر عدد من المواطنين بطء تدخلات الحكومة بشأن مكافحة نواقل الأمراض وضعف البرامج التوعوية التي من شأنها الحد من انتشار نواقل الأمراض وتقليل التردي البيئي،  وقال المواطن إبراهيم آدم لـ”الصحية” مدينة الضعين تعاني سنوياً والسياسيون والتنفيذيون “كضابين'” وكلامهم سياسي ساكت ما قاعدين يلتزموا اخلاقياً أمام المواطنين، كل تصريحاتهم مضللة ونفاق، وأكد أن طلبه رباني ومناشدته للواحد الديان أن يأخذ حق المواطن من البلاء الذي ابتليت به هذه المنطقة على حد تعبيرة، وقالت المواطنة نون الفكي:  بصراحة بلدنا غنية بمواردها وفقيرة من الكوادر المؤهلة والأمينة  وتابعت “الله يكون في عونك يا الضعين”!

يذكر أن محلية الضعين نشطت في لقاءات مكثفة مع جهات الاختصاص لتدارك قضايا وتحديات فصل الخريف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!