إسماعيل حسن يكتب : وقطع عامر قول كل خطيب

* قطع سعادة اللواء شرطة، الدكتور حقوقي عامر عبد الرحمن النائب الأول لرئيس الاتحاد العام – رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة من قبل الاتحاد بمعالجة أزمة المريخ الإدارية، قول كل خطيب.. وكشف حجم العضوية التي تم اعتمادها (1600)، ويحق لها المشاركة في الجمعية العمومية، بعد التنقيح الذي أجرته لجنة العضوية.. هنا وهناك، أي في عضوية سوداكال وعضوية حديقة الموردة.. وأرسل سعادته الكرة إلى ملعب لجنة الانتخابات لتكملة بقية الإجراءات المتعلقة برفع الكشف والطعون.. وتحديد موعد الجمعية.. واختتم سعادته حديثه مؤكداً على أنهم ماضون في تنفيذ خارطة الفيفا..

* إلى هنا واللجنة الثلاثية يمكن القول إنها أدت مهمتها بنجاح، وتبقت مهمة لجنة الانتخابات.. وهي قدها وقدود بإذن الله…

* أخي سوداكال.. لن ننسى أياماً مضت..

آخر السطور

* أوقعت قرعة نهائيات بطولة الأمم الأفريقية، منتخب السودان، في المجموعة الرابعة إلى جانب نيجيريا ومصر وغينيا بيساو.. ويقيني بعد أن تأهلنا إلى هذه النهائيات على حساب جنوب أفريقيا، وفزنا قبلها على غانا في أرضنا، ما عاد يهمنا المنتخب الذي تضمه مجموعتنا إن كانت نيجيريا أو مصر حتى.. كما أن المستويات التي قدمها صقور الجديان في التصفيات المؤهلة للنهائيات الأفريقية والنهائيات العربية.. والروح القتالية التي تميزوا بها.. والعزيمة والغيرة على الشعار.. مع الاستعداد الجيد والمعسكرات والمباريات الودية القوية التي أعدتها ولا تزال تعدها لجنة المنتخبات.. والاهتمام الرسمي والشعبي.. يبشرون بأن نمضي بإذن الله في نهائيات “الكان” حتى المراحل المتقدمة..

* وبالتأكيد إذا نجحنا في التأهل من مجموعتنا، لن يكون الوصول إلى الكأس عصياً علينا.. بس إنتوا قولوا يا رب…

* في الأخبار تأكيدات من المحامي الدولي طارق، بأننا إذا لم نسارع إلى معالجة مستحقات اللاعب الليبي محمد منير (400 ألف دولار)، خلال الثلاثة أيام القادمة، فقد تصدر ضدنا عقوبات قاسية من الاتحاد الدولي، أقلها الحرمان من التسجيلات ثلاثة مواسم.. وأحسب أننا إذا انتظرنا سوداكال ليعالج هذه المستحقات، ح”نسف التراب”.

* لذا ليت حازم يتدخل على وجه السرعة لمعالجتها، وبعد ذلك يمكن أن يتم فتح بلاغ جنائي طالما أن هنالك شبهة تزوير في العقد المبرم مع اللاعب حسب ما قاله الأخ على أسد في اللقاء الجامع بصالة مركز أم درمان الثقافي..

* قبل أن أختم.. لو التزم لاعبو المريخ بالجدية التامة والبسالة والرجالة في مباراة أمس أمام هلال الفاشر، فلا الأرضية (الموكيت) يمكن أن تكون حرمتهم من تحقيق الفوز، ولا التحكيم.. ولا الأمطار إذا هطلت..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!