وزير الثروة الحيوانية لـ(الصيحة): مُؤسّسة تسويق الماشية ستحسم إعادة بواخر الصادر

 

الخرطوم ــ محجوب عثمان

اعتبر وزير الثورة الحيوانية حافظ إبراهيم، إجازة قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء لمشروع قانون للموارد الوراثية الحيوانية والتوصية بإعادة إنشاء المؤسسة العامة لتسويق الماشية واللحوم خطوة مهمة في سبيل المُحافظة على سلالات الثروة الحيوانية وترقيتها وتطويرها، مؤكداً أنّ مؤسسة تسويق الماشية ستحسم ظاهرة إعادة البواخر المحملة بصادر الثروة الحيوانية.

وقال إبراهيم لـ(الصيحة) عقب إجازة مشروع القانون أمس، إنّ السلالات السودانية وخاصة إناث الإبل أصبحت تتسرّب لدول أخرى، مشيراً إلى أنّ القانون يحفظ للأجيال تلك الثروات القومية، فضلاً عن أنه يساعد في توفير سبل العيش لمربي الماشية كونه يحفظ حقوقهم التاريخية في امتلاك السلالات التي يقومون بتربيتها، كما يكفل للدولة سلطة الحفاظ على مواردها الاقتصادية كون أن السلالات مسجلة باسم السودان ولا يمكن الاعتداء عليها من قبل جهات أخرى. وأشار إبراهيم إلى أن المؤسسة العامة لتسويق الماشية جهة فنية من شأنها مراقبة القطيع وعقد الشراكات مع المنظمات الدولية ومكافحة الأمراض، لافتاً إلى أنها ستحسم إلى غير رجعة ظاهرة إعادة البواخر المحملة بالثروة الحيوانية، كما أنها ستعمل على مراقبة القطيع وضمان سلامته، فضلاً عن توفيرها لحوماً بمواصفات كاملة للأسواق.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!