ياسر زين العابدين – المحامي- يكتب.. أردول من زاوية أخرى!

تعيين أردول مديراً لشركة الموارد المعدنية لم يكُ موفقًا…

فقد خالف المعايير المهنية…

تعيين ذوي الاختصاص والخبرة في

هكذا منصب أوجب…

فما يبدأ بخطأ سيستمر خطأه…

هناك من يستحدثون سيناريوهات المخارجة…

لإضفاء الشرعية على تصرف أردول…

وللتشبث بخيط أمل لأجل المدافعة

عنه…

منهم سعادة وزير التعدين…

مضى بخط أردول المجانب للمنطق…

قالها أردول يومًا ما.. لونه الأسود هو الدليل على فساده…

سعادة الوزير قال القيامة لن تقوم

لأن الدعم وجه لدارفور…

ثم قال… أردول موظف يتبع له ولم

يتصرف لوحده…

السؤال بهذا السياق…

أهو إقرار صريح أنه جزء من مسلسل التبرع المشبوه…

قانون الإجراءات المالية والمحاسبية

نصوصه جامدة…

لوائح الشركة المالية لا تقبل اجتهاداً…

النصوص المنظمة للمال العام تحرم

التأليف…

لا تسمح بالتأويل أو التعديل فتقرأ في سياقها…

من ثم تمنع كتابة شيك باسم موظف

أياً كان هذا الموظف…

قنوات المال معروفة سلفاً…

لكن هناك من يفعل ولا يرعوي…

مدير إدارة المسئولية المجتمعية أقر

بأن ذات الأمر تم من قبل…

وبأن شيكات حررت باسمه بوقائع أخرى سابقة…

أقول لسعادة الوزير وموظفه…

الفساد لا لون ولا رائحة ولا طعم له…

لا يتقيد بجهة أو قبيلة من ثم…

دفعكما لا يسعف ولا يبرئ ولا يقبل…

فمن يلوذ به خاسر…

بيان تجمع شركات التعدين دليل إدانة

لمن يفهم…

لتقم القيامة لسوء تصرف الموظف أردول…

لكنها لن تقوم إطلاقًا لتعلقها بجهة…

دعوا دارفور لا تجعلوها كبش فداء

بكل مرة…

تجير باسمها الأخطاء لتدفع الثمن  دون ذنب جنته…

أذكر هنا قصة الذئب والأرانب…

أرادت عقد صلح مع الذئب مع أنها لم تحاربه يومًا ما…

لأجل اتقاء شره والاستقواء به في

شراكة ذكية…

لأنها سمعت ولهه بلحمها وشحمها…

مقتضى التسوية المتفق عليها…

تلتزم بجمع الجزر ليأكله الذئب…

من ثم فرحت لأنه صار نباتيًا…

قالها بأنياب بارزة فظنت أنه يبتسم…

ما لا تعلمه الأرانب حقيقته صادمة…

الذئب دعا إخوته لوليمة شهية تتكون من….

الجزر مخلوط بلحم الأرانب…

هل يخلق من الشبه أربعين أم لا…

غاية الأمر (أردول نفس الزول)…

(الله غالب)

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!