مُساهمو (الصمغ العربي) يتحدون وزير التجارة بإثبات تخصيص الشركة لأفراد

 

الخرطوم- جمعة عبد الله

سَخِرَ مساهمون بشركة الصمغ العربي من حديث وزير التجارة والتموين، علي جدو، بشأن استرداد الشركة من أشخاص خُصِّصت لهم إبان النظام السابق، فيما تحدى رئيس مجلس إدارة الشركة، سليمان إبراهيم، الوزير بإثبات ملكية الحكومة للشركة وكشف أسماء الأشخاص الذين تم استردادها منهم.

وقطع سليمان في تصريح صحفي اليوم، أن الشركة مِلْكٌ للمساهمين بنسبة 72%، فيما تملك الحكومة 28% من أسهمها، وتحدى الوزير بإثبات ملكية الحكومة لشركة الصمغ العربي، وقال (إن كان الأمر صحيحاً فلماذا لا يتم كشف أسماء الأشخاص الذين تم تخصيصها لهم، ولماذا لا يتم تقديمهم للقانون)، ونوه سليمان إلى أن نصيب الحكومة البالغ 28% من الأسهم هو في الأصل مِلْكٌ لـ(الأغاريق) صادرها منهم الرئيس الأسبق جعفر نميري، وقال حتى اليوم الحكومة لم تدفع جنيهاً نظير مساهمتها في الشركة، واتهم إبراهيم، الحكومة بأنها تسبّبت في تدهور وتخريب الشركة واستولت على ممتلكاتها من غير وجه حق في العهد السابق، وقال (لا تزال هذه الحكومة تمارس بالشركة مُمارسات لا تمت للقانون بصلة من توظيف وتعيين وتمكين لحزبٍ بعينه)، وأشار إلى أنّ الحكومة لا تزال تتغوّل على حقوق المساهمين وملاك الشركة الحقيقيين، كاشفاً عن مَسَاع جارية لقيام جمعية عمومية لتصحيح مُمارسات الحكومة وقرارات الوزراء الخاطئة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!