الدومة يستنكر تدخل الاتحاد الأوروبي في شؤون السودان الاقتصادية

 

الخرطوم: الصيحة

استنكر د. عادل الدومة الخبير في الشأن الإقتصادي رصد الاتحاد الأوروبي ومراقبته للقطاع المالي والشؤون الاقتصادية في السودان في إطار البرنامج الذي وضعه الاتحاد والذي يمتد لمدة 3 سنوات، وقال إن هذا الإجراء بمثابة تدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

وأوضح الدومة في تصريح صحفي أن الاتحاد الأوروبي بهذه الخطوة يكون أحكم السيطرة على موارد البلاد الاقتصادية وجعلها لقمة سائغة في أيدي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مؤكداً أن السودان لا يرفض أي مساعدات تأتيه من الخارج، ولكنه لن يقبل الوصاية عليه باعتبار أن قضية السيادة الوطنية قضية لا مساومة فيها. وقال الدومة إن الدول الغربية لا تعطي شيئاَ إلا إذا ضمنت أنها ستأخذ أضعاف ما تعطيه، وأضاف قائلاَ “إذا كانت الدولة لا تدير شؤونها المالية ولا تحكم الرقابة عليها، فإن الأموال ستذهب تدريجياً إلى بلدان أخرى”. مشيرا إلى المعاناة التي يكابدها المواطن في سبيل تلبية احتياجاته الأساسية بسبب الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع والذي تسببت فيه سوء إدارة الحكومة للشؤون المالية والاقتصادية.

وطالب الخبير في الشأن الاقتصادي بضرورة قيام الحكومة بالمحافظة على موارد البلاد الاقتصادية حتى تعود بالنفع على كل فئات الشعب، وقال إن الشركاء الغربيين يتحدثون كثيراً عن تقديم المعونات والمساعدات، ولكن الواقع يكذب ذلك، وأضاف “لذلك نحن نسمع ضجيجاَ ولا نرى طحيناَ”. وأكد على أهمية تطوير الموارد التي يزخر بها السودان في مختلف المجالات حتى تحقق مردوداَ اقتصادياَ مثمراَ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!