والي شمال دارفور يعلن تفعيل تجارة العبور مع دول الجوار

الخرطوم: الصيحة

كشف والي شمال دارفور، نمر محمد عبد الرحمن، عن تفعيل ولايته لتجارة العبور مع دول الجوار “ليبيا وتشاد ومصر”، فيما تعهد وزير التجارة والتموين علي جدو، بدعم الولاية وتذليل العقبات.

وأشار الوزير خلال اجتماعه بالوالي أمس، لتحديد حصة دقيق النازحين الذين يشكلون 8 معسكرات وعددهم 84 ألف نسمة من حصة الولاية والتي تبلغ 1800 جوال فقط، منوهاً الى الصعوبات التي تواجههم في الترحيل من بورتسودان للولاية، مطالباً بأن يكون استلام الدقيق من الخرطوم منوهاً لإمكانية زيادة حصة الولاية من الدقيق، مشيرًا إلى أهمية المتابعة والمراقبة في عملية توزيع الدقيق ومتابعة المخابز.

وأكد الوزير مساندة الولاية بكل ما يستطيع، حيث أشار الى مشكلة الترحيل والتي يمكن مقابلة رئيس غرفة النقل فيها، أما بالنسبة للغاز والمحروقات يمكن متابعة الحصص مع الوزارات المعنية وبالنسبة لتفعيل تجارة العبور هنالك اتفاقية موقعة يمكن تفعيلها مع المحطات الحدودية، وبخصوص “سلعتي” فالشركة تابعة للوزارة يمكن من خلالها تقديم الدعم  للولايات ولكن لابد من تفعيل التعاونيات، لأن برنامج سلعتي ينفذ من خلالها بالإضافة لتفعيل الجمعيات  التعاونية الإنتاجية، كما ـوضح أن الوزارة تسعى لعمل بورصات لأسواق المحاصيل والماشية في الفاشر حيث تم تصور 50 فداناً لعمل محجر ومسلخ لإتمام عملية الصادر كما أشار إلى ما تزخر به الولاية من خيرات خصوصاً الذهب لذا لابد للولاية من المتابعة الدقيقة.

وأمن الوزير على تقديم كوادر للعمل في مكاتب الولايات للاستفادة منهم في تقديم التقارير والحصص الموزعة من الدقيق أو سلعتي بالإضافة لكوادر من مباحث التموين لمتابعة عمل الولاية في رصد وتقديم التقارير اليومية ومساندة الولاة في أداء واجبهم وتذليل معظم المشاكل التي تعترض سبل المعيشة بالإضافة لتوفير الحصص ومتابعتها من مناطق الإنتاج الى التوزيع ومتابعة حصص المخابز عن طريق الغرفة المركزية وموظفي إدارة التجارة الداخلية بالوزارة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!