يوم الطفل الأفريقي.. رسائل لمُناصرة قضاياهم

 

الخرطوم: سارة إبراهيم

يُصادف السادس عشر من هذا الشهر الاحتفال بيوم الطفل الأفريقي، ويرتبط شعار هذا العام والذي أكمل فيه الميثاق الأفريقي لحقوق ورفاه الطفل 30 عاماً من تاريخ اعتماده، بالمطالبة بتسريع تنفيذ أجندة 2040م من أجل أفريقيا ملائمة وجديرة بالأطفال.

وفي هذا الاتّجاه، دشّنت  جمعية “إعلاميون من أجل الأطفال”، حملتها الإعلامية احتفالاً بالأطفال، وذلك بالشراكة مع المجلس القومي لرعاية الطفولة ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الأطفال.

وأكدت المدير التنفيذي لجمعية “إعلاميون من أجل الأطفال”، إنعام محمد الطيب  في اللقاء التفاكري بقاعة مجلس الطفولة أمس، أن  الاحتفالية تهدف لمناصرة قضايا الطفولة، موضحة لخصوصية احتفالية هذا العام، وأشارت لبرامج الجمعية بمناسبة هذا اليوم بالشراكة عبر كافة الوسائل الإعلامية والرسائل الإعلامية الإيجابية البسيطة والوضحة  لإيصال الرسائل الخاصة بمناصرة قضايا الأطفال، مشيرة لدور الجمعية تجاه تدريب الإعلاميين بالتناول الإيجابي للمحافظة على حقوق الأطفال من خلال ميثاق الشرف الإعلامي، الذي وضعته الجمعية ويحتوي على ٢٦ مادة، منوهة بأنه أول ميثاق شرف إعلامي يهتم بتناول قضايا الأطفال، واشارت إنعام لدور الجمعية تجاه معالجة بعض الملفات، كملف تضمين حقوق الطفل في المناهج التعليمية وجارٍ العمل لتضمينها ببخت الرضا، بجانب ملف إيقاف العنف ضد الأطفال بإجازة لائحة منع العقوبات البدنية في المؤسسات التعليمية بالتوقيع عليها من قِبل وزير التربية والتعليم وايضاً جارٍ العمل لتضمينها في المناهج ببخت الرضا، بجانب وضع دليل لتدريب المعلمين على البدائل ودليل اللائحة، وجَدّدت حرص الجمعية للشراكة مع كافة الوسائل الإعلامية، وأكدت خصوصية الاحتفال هذا العام، لجهة أنّ هنالك مواد تمت الموافقة عليها، فضلاً عن حسم الجمعية العديد من الملفات التي خاضتها من اجل مناصرة الأطفال، منها تجريم العنف الممارس ضد الأطفال بإجازة لائحة تمنع العقوبة البدنية في المدارس، وقّع عليها وزير التربية والتعليم، والاستعاضة عنها ببدائل، مشيرة لتزامن الاحتفالية مع إصدار مجلة “آمنة” النصف سنوية التي تصدرها الجمعية.

من جانبه، أكّد الخبير في مجال الأطفال، فتح الرحمن محمد بابكر، على الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام تجاه كافة القضايا، وشدد على إشراكه في قضايا مناصرة الطفولة، وأوصى الإعلام بضرورة التركيز على التشريعات الجديدة التي تمت في القانون بعد ثورة ديسمبر بحسم الكثير من الجدل لتهيئة الرأي العام بالتشريعات الجديدة.

وفي سِيَاقٍ مُتّصلٍ، قالت مديرة البرامج بجمعية “إعلاميون من أجل الأطفال” الهام مصطفى، إن شعار العام يهدف لتسريع أجندة ٢٠٢٠ التي بها عدد من البنود التي يجب أن تهتم كل الدول الأفريقية بذلك، مشيرة  لخطة الجمعية الرامية لقيادة حملة إعلامية كبرى بكل الأجهزة الإعلامية لتعريف الأطفال والمجتمع بحقوقهم، والمحافظة عليها.

من ناحيتها، قالت أمين أمانة الإعلام بالمجلس القومي لرعاية الطفولة، المكلفة هناء علي الشريف إنّ الاحتفالية تهدف لتسريع أجندة ٢٠٤٠ التي تحتوي على ١٠ أجندات في مجال العدالة الاجتماعية للأطفال، مشاركتهم وحقهم في التعليم جيد النوعية والصحة، ووقف تجنيد الأطفال وغيرها، وقالت: تحمل  الاحتفالية الكثير من الدلالات لإيجاد وضعية خاصة لأطفال أفريقيا، وأشارت للانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في مناطق النزاعات، وشددت على أهمية إيقافها، مؤكدة لحزمة من البرامج التي تم إعدادها بمناسبة مرور ٣٠ عاما على ميثاق الطفل الأفريقي مع عدد من الشركاء الرسميين ومنظمات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!