أول في أول

 

(1)

أول مكتبة لبيع الكتب والمجلات فى السودان هى “مكتبة البازار” لصاحبها ديمترى البازار ـما مكتبتا “غردون” و”فكتوريا” فتخصصتا فى استيراد الصحف والمجلات البريطانية فقط. وأول محل يتكفل بتعبئة الأغاني السودانية على اسطوانات هو “مكتبة البازار”.

(2)

أول من أقام أول حفلة غنائية تعرفها البلاد هو الفنان سرور وذلك بحديقة البلدية في الخرطوم بحري حيث كان نشاط المطربين قبلها محصوراً فى إحياء الحفلات الغنائية فى بيوت اللعبات 1938.. أول من وقف على خشبة المسرح وأحيا حفلات به هو محمد أحمد سرور.

(3)

أول من تغنى في الإذاعة السودانية عام 1940 هو الفنان سرور فغنى أول أغنية له وهي أغنية المتطوعات وتحدث فيها عن الفتاة السودانية التي تطوعت لمعالجة جرحى الحرب، ثم تلاه حسن عطية، إبراهيم الكاشف وأحمد المصطفى.. وأول من غنى بآلة موسيقية عند افتتاح الاذاعة هو سرور 1940.

(4)

أول مطرب يغني ويعزف بنفسه على العود من على ميكرفون الإذاعة هو حسن عطية 1940. وأول من سجل أغنية (هل تدري يا نعسان) بصوته في مشاهد أول اسكتش سينمائي سوداني أنتج في العام 1944 هو الفنان سرور.. وأول من قال “هنا أمدرمان، إذاعة جمهورية السودان” الإذاعى صلاح أحمد فى الأول من شهر يناير عام 1956 عندما تم إعلان استقلال السودان وبعده مباشرة غنى في الاحتفال عثمان الشفيع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!