مجلس البيئة يصدر تقرير الأثر البيئي بولاية الخرطوم

 

الخرطوم: سارة إبراهيم

شدد المشاركون في الورشة  التنويرية لمسح وتقييم مصانع الزيوت بولاية الخرطوم التي نظمتها الإدارة العامة لتقييم الأثر البيئي بالمجلس الأعلى للبيئة والترفية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم الإدارة العامة لتقييم الأثر البيئي بالمجلس الأعلى للبيئة والترقيه الحضرية والريفية ولاية الخرطوم الإدارة العامة لتقييم الأثر البيئي بالمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم٢٠٢٠ـ ٢٠٢١م

شدد على ضرورة إحداث اختراق في الملف البيئي من خلال العمل والتكامل مع اتحاد الصناعات.

وأجمعوا على أهمية التوسع في المساحات المزروعة بالزيادة الرأسية في الإنتاج والإنتاجية وتقليل تكلفة الانتاج لان 70% من صناعة الزيوت تعتمد على المادة الخام وسعره .

**الإنتاج المستدام

وقال د. بشري حامد أحمد الامين العام للمجلس الاعلي للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم ان تقرير المسح البيئي يهدف الى تحديد التقييم وفق المؤشرات العالمية المعمول بها ، وان لجان المسح ستعمل على اجراء مسح لكل الصناعات لتحقيق مبدأ الانتاج الانظف للصناعات لوجود الخبراء والمعامل المؤهلة لعمل المسوحات ، داعيا بالتوافق على التقرير من اتحاد الصناعات والذي اجري بهدف دفع عملية الاقتصاد والانتاج المستدام  مؤكدا  ان العمل في الانتاج الزراعي والصناعي يقود نحو الاقتصاد السليم والحلول المستدامة للسودان وللمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لانه الانتاج والاستدامة يقود الى البعد البيئي ، مشيرا الى التوصية بالاهتمام بالزراعة والصناعة معا للخروج من الازمة الاقتصادية ، معلنا ان معظم صادرتنا من  المنتجات الزراعية تصدر خام مما تعتبر علامه استفهام كبيرة تحتاج الى مراجعه ومعالجة ، وشدد على ضرورة احداث اختراق في الملف البيئي من خلال العمل والتكامل مع اتحاد الصناعات ، الأمر الذي يؤدي الى انحسار  استيراد السوق المحلي للسودان الزيوت من الخارج علما ان البلاد  تمتلك ما لايقل عن 200 مليون فدان صالحة للزراعة ، داعيا بالزيادة الراسية في الانتاج والانتاجية وتقليل تكلفة الانتاج لانه 70% من صناعة الزيوت تعتمد على المادة الخام وسعره .

ومن جانبها اوصت د. ندي عبد العزيز مدير الادارة العامه لتقييم الاثر البيئي والتراخيص بالمجلس بتكوين لجنة لوضع الحلول لمصانع الزيوت والتركيز على انشاء وحدة الصحة والسلامة والبيئة بالمنشات الصناعية للرصد البيئي والتزام المنشاة بعمل وحدة معالجة داخل المصنع والتنسيق مع الجهات ذات الصلة لايجاد المعالجات الجذرية للمخلفات السائلة والصلبة ، كاشفة عن مبادرة المجلس بتدريب الموظفين والعاملين بالقطاع الصناعي وعن انتشار ظاهرة اندلاع الحرائق في حالة عدم التخلص من المواد الصلبة ، مشيره الى عدم اهتمام بعض المنشأت الصناعية بالبيئة الداخلية وعدم الالتزام بالتعامل مع المخلفات مما يودي الى اغلب المشاكل وامراض الكانسر ، معلنة عن شكاوي المواطنين من قرب المصانع القديمة من المناطق السكنية .

** الالتزام والاشتراطات الصحية

وفي ذات السياق كشفت مدير تقييم الاثر البيئي والتراخيص بالمجلس د. رحاب سلمان في ورقتها بعنوان ” مسح وتقييم الاثر البيئي لمصانع الزيوت الغذائية بولاية الخرطوم 2020-2021م ” عن توقف 37% من جملة المصانع الموجودة بولاية الخرطوم والبالغة 97 مصنع وعن وضع خطة لمسح المصانع باستهدف المدابغ ومصانع الزيوت وذلك بالمراجعة البيئية واعداد خطة تشغيلية وعمل مقترح معالجات للمردودات بالمنع والتخفيف من الاثار البيئية بالمصانع ، بجانب العمل على تحديث بيانات المنشات والتركيز على الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة المهنية .

** تطوير بيئة المصانع

وفي سياق متصل  لفت أمين غرفة الزيوت باتحاد الصناعات الامين قرشي الي أهمية عقد ورشة اخري باتحاد الصناعات والغرف الصناعية لمناقشة اهمية القطاع وبغرض تطوير بيئة المصانع حتى تكون صحية ومواكبة ، موضحا البيئة الردئية للمصانع في الداخل والخارج وتقصير الحكومة في تقديم الخدمات المطلوبة ، اضافة الى تحصيل الرسوم الباهظة بدون عائد .

**نشر الوعي

وطالبت الورشة بنشر  التوعية لتطوير الصناعات بتنفيذ الاشتراطات الصحية والحرص على معالجة المخالفات ، مبينه ان الهدف تصحيح الوضع الصحي بالمصانع وليس جباية الايرادات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!