حقائق للتاريخ.. حقائق للتاريخ

 

أغنية يا ضلنا:

رفضت من قبل نص أغنية (يا ضلنا) التي تغنى بها مصطفى سيد أحمد وكتبها يحيى فضل الله.. واللجنة رفضت النص لسبب غريب.. هو أن معانيها غير مفهومة.. ورغم أن اللجنة لم تجز تلك الأغنية ولكنها نجحت نجاحاً ساحقاً وتحقق لها الانتشار والذيوع.. وظلت أغنية (يا ضلنا) من الأغنيات العلامات في تجربة مصطفى سيد أحمد لأنها احتشدت بالمفردات والمعاني والمضامين الجديدة.

حكاية عن حبيبتي:

قال سعد الدين إبراهيم: حينما عرضت أغنية (حكاية عن حيبتي) على لجنة النصوص كان الجمهور سمعها وتجاوب معها.. ولكن لجنة النصوص التي كانت تضم وقتها الشاعر الكبير إبراهيم العبادي وعبد الباسط سبدرات ومحمد يوسف موسى ومبارك المغربي رفضوا بعض التعابير مثل (أدتها برتكانة) وكان رأي العبادي أن هذا الكلام ليس منطقياً باعتبار أن منقار الحمامة صغير لا يحتمل وزن البرتقالة.

أغنية أضحكي:

العديد من النصوص الشعرية تم رفضها وكان ذلك الرفض سبباً في نجاحها والنماذج كثيرة ولكن أغنية (أضحكي) هي أيضاً من الأغاني التي تم رفضها من قبل لجنة النصوص.. حيث برروا سبب رفضها بأنها تمس الذات الألهية في المقطع الذي يقول (ضحكك شرح قلب السما.. ولون سحاب كل الفضا).. وكان التفسير غريباً ومشوهاً من الناحية الفكرية.

أغنية مسيحية:

أغنية مسيحية من الأغنيات الباكرة في تجربة الموسيقار الكبير محمد الأمين وكتبها الشاعر محمد علي جبارة.. وهذه الأغنية تؤرخ لقصة حب ما بين شاب مسلم وشابة مسيحية واجهتهما مشكلة بسبب اختلاف الأديان.. والأغنية رغم جمال نصها من حيث المبنى والمعنى ولكن تم رفضها من قبل لجنة النصوص في ذلك الوقت وكانت سبباً في موتها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!