الحرية والتغيير: اتجاه لتكوين التشريعي دُون حسم خلافات الولايات

 

الخرطوم ــ الصيحة

قال مسؤولٌ رفيعٌ في تحالف الحرية والتغيير، أنّ هناك اتجاهاً لتكوين المجلس التشريعي مع ترك مقاعد الولايات التي تشهد خلافات حول المرشحين شاغرة.

وأرسلت 10 ولايات فقط، قوائم ترشيحاتها لشغل عضوية البرلمان من أصل 18 ولاية.

وقال عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير، جعفر حسن عثمان، لـ”سودان تربيون”: “نمضي في اتجاه تكوين البرلمان وترك مقاعد الولايات المختلفة في قوائمها شاغرة، فالتأخير ليس جيداً والبلاد لا تتحمّل”، وأشار إلى أن هناك ولايتين من بينها كسلا، لم تتفق على ترشيحاتهما، وأوضح أن بعض الولايات أرسلت قوائم غير مُستوفية الشروط، خاصّةً في ما يخص تمثيل النساء، وقال إنّ الحرية والتغيير كوّنت لجنة للتفاوض مع المكون العسكري في أمر المقاعد المُخصّصة للتشاور بين الطرفين، مشيراً إلى أنّ هذه اللجنة “لم ترفع تقريرها حتى الآن”.

وبشأن الشكاوى من تأخُّر تشكيل المجلس التشريعي، قال جعفر “نحن أيضاً نشتكي من هذا الأمر”، وأضاف “القوى السياسية ليس في مصلحتها تأخير قيام البرلمان، لأنها تحكم عبره.. إنّ أكثر جهة مُستفيدة من تشكيل المجلس التشريعي هي القِوى السياسية فعبره تراقب عمل الحكومة وتشرع لقضايا الانتقال”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!