إسماعيل حسن يكتب.. بعيداً عن الرياضة

* اقترب موعد الفراق يا رمضان.. وأنت بالتأكيد ستعود، ولكننا هل سنعود معك؟.

* بحق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، نسألك اللهم في أواخر هذا الشهر الكريم، بركة الدعاء، وطهارة النفس، وصدق النية، وصفاء الباطن والظاهر.

* أما السؤال.. هل يا ترى سيعود الغبار إلى المصاحف، وتبكي المساجد على فراق المصلين؟.

* بالأمس كنا نقول: أهلاً رمضان، والآن نقول مهلاً رمضان، ما أسرع خطاك! تأتي على شوق، وتمضي على عجل.

* اللهم تقبل صيامنا، وأعد علينا رمضان أعواماً عديدة، وأزمنة مديدة.

* ما بين دمعة توديع أُغَالبها، ودمعة سرور لخاتمته، أرفع أكفي إلى مولاي مبتهلاً: يا رب اقبل ما بذلناه.. واعتق رقابنا من النار.. يا رحمن يا غفار.

2

** إلى الناس الخايفة من الصاروخ الصيني..

الصاروخ ده إذا ساب الـ 362 مليون كيلو مسطحات مائية، واختار الـ 148 مليون اليابسة.. وفي الـ 148 مليون كيلو متر اختار المليون و800 كيلو متر بتاعين السودان..

* وبعد داك ساب المليون و800 كيلو بتاعين السودان، واختار الكيلو الإنت موجود فيهو؛ في الحالة دي صدقني إنت زول فقر وتستاهل..

3

*** الدكتور بسأل في مريض نفسي: الليلة شنو؟؟.

* المريض: الأحد

* الدكتور: وبكره شنو؟

المريض: برضو الأحد..

* الدكتور متعجباً: الليلة الأحد وبكره برضو الأحد؟؟!!

* المريض: أيوه

* الدكتور: والاثنين متين؟!

*المريض: الاتنين بجي لما اليوم ما يكون زي أمبارح.. ولما ضميرنا يصحى ونحب بعض، ونحب الوطن، ونترك الظلم، والحقد، والأنانية، وحب الذات، والتشفي، ونحقق العدالة بيناتنا، وكلنا نتفق من أجل وطن واحد يجمعنا كلنا، وما نحس فيه بي زول مظلوم أو محتاج.. الاتنين بجي لما نلقى أبسط سبل الحياة متوفرة، مأكل، ومسكن، وصحة، وعلاج وأمن.. وأهم حاجة نقبل بعض..

* قالوا الدكتور قلع السماعة، ولبّسها للمريض، وتلب بالشباك.

* السؤال.. هل سيأتي يوم الاثنين ولا ح نتلب كلنا بالشباك؟؟!!

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!