شكاوى من شركات تعدين بمنطقة وادي العشار

 

رئيس لجنة الأهالي إبراهيم محمد منصور لـ(الصيحة): الشركة لم تلتزم بالاتفاقية ولم تمنحنا أي مبلغ إلا في العام 2016

الخرطوم- الصيحة

شكا مواطنو منطقة وادي العشار من مخالفات شركات التعدين بالمنطقة. وقال رئيس لجنة الأهالي إبراهيم محمد منصور لـ(الصيحة) إن المشاكل التي تواجهها المنطقة هي مخلفات شركات التعدين صاحبة الامتياز التي تتم بصورة عشوائية. وطالب حكومة الفترة الانتقالية بزيارة المنطقة والوقوف على المشاكل، ومن ثم إيجاد الحلول.

وأضاف إبراهيم: بدأت القصة بدخول شركة “كوش واليانس” في المنطقة، والتي فرضت على أهالي المنطقة رغم مقاومة المعدنين لتلك الشركات.

مشيراً إلى أنه في العام 2014 تم توقيع اتفاقية بين شركة “كوش واليانس” مع أهالي المنطقة، وتم التوقيع على الاتفاقية في أركويت في ولاية البحر الأحمر. نصت الاتفاقية على أن تقوم الشركة بإعطاء الأهالي نسبة 2% من الإنتاج الكلي للشركة في التعدين إضافة إلى برنامج المسؤولية المجتمعية وتشغيل أبناء المنطقة في الشركة.

وأكد إبراهيم: رغم الاتفاقية والعقد لم تلتزم الشركة بالاتفاقية، ولم تمنحنا أي مبلغ إلا في العام 2016.

كاشفًا أن الشركة تسلمهم النسبة 2%، التي لا نعرف كيف يتم حسابها، بل لا يوجد لدينا ممثل داخل الشركة من أجل حقوقنا، ولكن في النهاية الشركة تعطينا مبلغاً والسلام، وآخر نسبة استلمناها في العام 2018.

وشدد إبراهيم على أن الشركة لم تكتفِ بعدم الالتزام بالعقد بل رفضت عدم تشغيل أبناء المنطقة كعمالة في الشركة، بل تطور الأمر إلى أن فصلت الشركة عدداً من أبناء المنطقة نتيجة لوقفات احتجاجية قام بها العاملون في الشركة وحتى العمالة يعتبر أبناء المنطقة عمالة درجة ثالثة.

وناشد إبراهيم حكومة الفترة الانتقالية بتسجيل زيارة إلى المنطقة والوقوف على المشكلات التي يعاني منها الأهالي ووضع حدٍّ لممارسات الشركة غير القانونية وتنصّلها عن كل الاتفاقيات التي تمت سابقاً. فضلاً عن جملة المخالفات الموجودة خارج فناء الشركة، وعدم التعامل معها بالطرق الصحيحة والسليمة. مبينا  تذّمر الأهالي من وجود الشركة وممارساتها داخل المنطقة، وأنهم يخشون من التصعيد في الفترة المقبلة، كاشفاً عن قيام اعتصام للمطالبة بحقوق الأهالي إضافة للمسؤولية الاجتماعية.

وقديما ظهرت في المنطقة بعض الأمراض الغريبة في منطقتي (سيدون وأدارعما) في محلية هيا ولاية البحر الأحمر ولم تُعرف حقيقة المرض حتى الآن. وتمثلت أعراضه في حميات وإسهالات وتوفي عدد كبير من أهالي المنطقة نتيجة لهذا المرض.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!