إسماعيل حسن يكتب.. غريب ديار وغريب أهل

* حقيقة ليست تتأول.. المريخ أصبح غريب ديار وغريب أهل.. ولم يعد مريخنا الذي عرفناه وعشقناه، وجرى مجرى الدم في عروقنا..!!

* لا ندري هل هي عين وأصابته.. أم أننا مبتلون وممتحنون من رب العالمين…

* سلوا التاريخ هل هذا هو المريخ الذي يسكن في دفاتره؟؟

* هل هو المريخ العظيم البعبع المرعب سيد أندية السودان، وسفيره في كل المحافل، وأميره في منصات التتويج جوه وبره؟؟!!

* هل هو المريخ الكبير الزعيم الذي يهيم بحبه الصفوة الأخيار..؟!

* هل أهله هم أهله الذين يقدمونه على أنفسهم، وينكرون ذواتهم من أجله؟!

* هل رجاله هم رجاله الذين يتصدون لخدمته لا لخدمة مصالحهم..؟!

* هل إعلامه هو إعلامه الموحّد الذي يسخّر مداده لصلاحه ورفعته، لا لزيد أو عبيد، خير شر..؟؟!!

* وهل نجومه هم نجومه الأقوياء الأشداء الغيورين على الشعار، لا على الدولار؟!

* وهل جماهيره هي تلك الجماهير الهادرة المرعبة المخيفة التي تدمي أكفها، وتمزق حبال حناجرها، وتساهم في رفع الروح المعنوية لنجومه.. أم أنها بالعكس تسيئهم وتحبطهم وليس لديها أدنى استعداد للصبر على هفواتهم؟؟!!

* وهل كباره هم أهل الحكمة، وحلالي عقده، وحائط الصد لأي خلافات أو صراعات أو مشاكل؟؟!!

* وأخيراً… سلوه هل مرّ على المريخ منذ أن عُرف باسمه الحالي عام 1927م؛ مجلساً بسوء المجلس الحالي وتخبطه وتفككه؟؟!!

* أما السؤال المشروع فهو.. من هم الذين استباحوا دماء المريخ، وذبحوه.. ويمشوا في جنازته دون حياء أو خجل؟؟!!

* اللهم لا نسألك رد القضاء، إنما نسألك اللطف فيه.. آمين يا رب العالمين..

أيامك في الرئاسة قربت يا سوداكال

* حسب “موقع كفر ووتر الإلكتروني” أكد الدكتور كمال شداد، لآدم سوداكال أن قرار معاقبة الرباعي علي أسد والكندو وهيثم الرشيد وخالد أحمد المصطفى، لا يسنده قانون.. وأنه ضد أي خطوة تنسف استقرار النادي.. وذهب إلى أبعد من ذلك وأوضح لسوداكال، أن لجنة الانضباط نفسها، أو غيرها، لا تستطيع معاقبة أعضاء مجلس المريخ، طالما أنهم يمارسون نشاطهم وفق دستور نادي المريخ..

* الجهة الوحيدة التي تملك هذا الحق هي الجمعية العمومية للنادي، التي بإمكانها أن تعزل حتى رئيس النادي، أو أي عضو غيره..

* في نفس الموقع.. أكد القانوني الضليع مدثر خيري، أن كافة القرارات التي اتخذها سوداكال مؤخراً، لا يسندها قانون. وتعتبر ملغية من الأساس.. كذلك كشف عضو المجلس أحمد مختار في اتصال بالصحيفة، أن سوداكال لا يشارك في اجتماعات مجلس إدارة المريخ منذ خمسة أشهر، وبالتالي فإن بإمكانهم فصله عبر الجمعية العمومية القادمة..

* هذه التصريحات في رأيي، تؤكد قانونية الخطوات التي اتخذها مجلس المريخ مؤخراً، وقانونية الأعضاء الذين جددوا عن طريق لجنة علي أسد.. فقط يبقى المطلوب من هؤلاء الأعضاء، أن يحرصوا على حضور الجمعية العمومية في التاريخ المعلن، للعصف بسوداكال، وعزله من رئاسة النادي غير مأسوف عليه..

* وكفى.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!