حصاد ألسنتهم

 

المجدد:

تجربة الفنان محمد الأمين تعبر عن المبدع الذي ارتبط بوجدان شعبه مستفيداً من تراثه وتشبع به منذ نشأته الأولى بمدني، إضافة إلى وعيه المبكر بدراسة النوته الموسيقية وعلوم الموسيقى الأخرى مثل القواعد والصولفيج، ومهارته العزفية على العود، كل هذه العوامل والتأثيرات التي تفاعلت معها  جعلت محمد الأمين يبتكر ويجدد ويطور في شكل الخماسي.

(د. الفاتح حسين)

لحظة صدق:

أنا لا أحب أن أشرح قصائدي، ولكن كان لهذه القصيدة قصة واقعية عشتها أنا شخصياً ولم تكن من نسج الخيال.. وأنا أعتقد أن سبب خلود هذه الأغنية وبقائها طيلة هذا الزمن في حالة شباب متجدد هو  أنني عبرت عن لحظة حقيقية في حياتي بكل صدق.

(الشاعر محمد يوسف موسى)

عن حبيبتي:

أغنية عن حبيبتي أنا بحكي ليكم كانت تصور الحب الذي كنت أعيشه في تلك اللحظات والقصيدة مثلت مرحلة نضج العلاقة والتعايش الودود.. لكن العلاقة تراجعت بعد ذلك وانتهت.

(الشاعر سعد الدين إبراهيم)

إحباط:

الفنان الكبير لم يولد كبيراً، ولا بد أنه تغنى بأغنيات الغير أيضاً، ثم أن الرهان على الشباب في مستقبل الغناء، ونحن نعمل الآن لردم هذه الهوة بين الجيلين، يجب أن يبادر الكبار لتشجيع الصغار، بدلاً من إحباطهم بعبارة (الشباب خربوا الغنا الجميل).

(بابكر صديق)

الألحان الدائرية:

الغناء بالآلة يعد من أصعب الأشياء، وهنالك بعض الألحان الدائرية والتي لا توجد فيها لوحات موسيقيه متعددة, ولكن إذا توفرت في المؤلف- بفتح اللام- الموسيقى التنوع والشجن المطلوبين- وقبل ذلك إحساسي بالعمل نفسه- فإنني أتدرب عليها لأدخل عليها رؤيتي كموسيقي.

(الموسيقار عثمان محيي الدين)

طريق وطريقة:

الإيمان بالأصوات:

بشير عباس احتضن البلابل في بداياتهن وقدم كل الممكن وهو يرى بأنه من خلال أصواتنا يمكن أن يقدم شيئاً محسوساً وله قيمة فنية يعتقد هو بأن أصوات البلابل هي الجسر الذي يقدم به العديد من الأفكار الموسيقية الجديدة.. وبشير عباس كان على درجة عالية من الإيمان بأصواتنا.

(هادية طلسم)

مبادرات طيبة:

أعتقد أن الموسيقى تطورت كثيراً في الآونة الأخيرة حيث يوجد شباب لديهم مبادرات طيبة في الموسيقى إضافة الى أن شكل التوزيع الموسيقي والتنفيذ أصبحت متطورة بصورة مبشرة للفن السوداني وحتى الموسيقين أنفسهم استفادوا منها بشكل مثالي.

(الموسيقار شاكر عبد الرحيم)

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى