وزارة المعادن  تتعهد بإزالة التقاطعات

الخرطوم: سارة إبراهيم

تعهد وزير المعادن  محمد بشير أبو نمو، بإزالة كافة التقاطعات وتذليل العقبات  أمام شركات التعدين لتضطلع بمهمتها في زيادة الإنتاج والإنتاجية، وشدد أبو نمو خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لملتقى زيادة الإنتاج في قطاع الذهب والذي تنظمه الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، على ضرورة التزام شركات الإنتاج بالعمل الجاد والآمن والنزيه من أجل زيادة إنتاجية المعدن النفيس والحد من تهريبه، لما يمثله من مصدر مهم يرفد خزينة الدولة. ودعا أبونمو إلى ضرورة تطوير التعدين التقليدي إلى جمعيات تعاونية تعدينية لتفادي ما وصفه بتدمير البيئة والانهيارات المتكررة للآبار والمناجم والسيطرة على كامل الذهب المنتج، مشدداً على ضرورة تعاون شركات الإنتاج والمجتمعات المحلية والمناطق المستهدفة بالتنمية وتقديم الخدمات.

رؤية شاملة

وفي السياق، طالب وكيل وزارة المعادن بروفيسور عبد الله كودي بإيلاء المعادن الأخرى ذات أهمية الذهب ارتكازاً على سياسة الوزارة التي تضع رؤية شاملة تهتم من خلالها بكل المعادن، وأبدى تخوفه من آثار التعدين التقليدي التي وصفها بالسالبة وتعمل على تدمير البيئة، وتعهد بوضع سياسات رشيدة تساهم في تنمية ونهضة قطاع المعادن في السودان.

إشراك المجتمعات المحلية 

من جهته استعرض وكيل أول وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي عبد الله علي إبراهيم، التحديات التي تواجه زيادة إنتاج الذهب والتي أجملها في التشريعات والآليات المنظمة لإنتاج الذهب والتقانات المستخدمة والتي وصفها بالمتخلفة والمضرة بالبيئة، داعياً إلى ضرورة إشراك المجتمعات المحلية وكسب رضاها عبر مشروعات التنمية والخدمات.

إحكام التنسيق

من جهته امتدح المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة  مبارك أردول، التعاون المثمر بين شركته وشركات الإنتاج، وقال إن الموارد المعدنية تتعهد هذه الشركات بالرعاية وتقديم الدعم الفني بجانب الرقابة والإشراف الأمر الذي انعكس إيجاباً على النجاحات التي تحققت في قطاع التعدين المنظم، وتعهد أردول بإزالة كل العوائق وإحكام التنسيق بين الأجهزة المختلفة لصالح زيادة إنتاجية الذهب، وقال إن ما تحقق في الربع الأول من العام الحالي والذي بلغ 90% لا يمثل الطموح لوجود بعض العقبات، التي حال تمت إزالتها ستتجاوز الشركة الربط المقدر، وأشار أردول إلى نسبة إنتاج الشركات في النصف الأول والتي بلغت 16,5 طن منها 9 أطنان لصالح شركات مخلفات التعدين، و7,5 طن لشركات الامتياز.

وتعهد المدير العام لشركة الموارد المعدنية بتنفيذ توصيات ومقررات الملتقى بما يحقق زيادة في إنتاجية الذهب.

معاقبة الشركات المخالفة

شدد مدير الهيئة العامة للأبحاث الجيلوجية دكتور محمد سعيد، على ضرورة إزالة كل أشكال البيروقراطية وتسهيل مهمة الشركات والمستثمرين ومساعدتها في سرعة استخراج التصاديق مطالباً ولاة الولايات بإزالة عوائق الاستثمار، وفي الوقت نفسه هدد  بمعاقبة الشركات المتجاوزة والمخالفة للعمل.

تعزيز الشراكات

رئيس اللجنة المنظمة للملتقى، مدير الإدارة العامة للإشراف والرقابة على الشركات، دكتور نزار عبده سيد مكاوي، استعرض أهداف ومقاصد الملتقى الداعية إلى تغيير الكثير من المفاهيم وتعزيز الشراكات والعمل بروح الشراكة مع شركاء القطاع، وتذليل العقبات، وإزالة كافة أشكال التقاطعات لزيادة الإنتاجية في قطاع الذهب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!