قوات مناوي تُخلي مقر اللجنة الأولمبية

الخرطوم ـ فاطمة علي

أخلت حركة جيش تحرير السودان، مقر اللجنة الأولمبية السودانية، بحضور لجنة مكونة من الطرفين وبحضور مساعد رئيس الحركة لشؤون الإعلام نور الدائم طه  ونائب القائد العام للحركة وسكرتير اللجنة الأولمبية السودانية المهندس حسام هاشم نور الدائم محمد أحمد.

وتم تسليم مقر اللجنة الأولمبية بعد جولة مع اللجنة في كل الموقع للتأكيد على سلامته دون المساس بها.

وقال نور الدائم طه خلال تنوير صحفي بمقر اللجنة أمس، إن تسليم المقر تم وفقاً لتقديرات قيادة الحركة، واتهم طه جهات حاولت الترويج ضد الحركة وضد السلام بتخريب مواقع اللجنة واعتقال المتواجدين فيه، ووصفها بأنها مجرد افتراءات وأكاذيب وأن تلك الجهات لا تريد للسلام أن يتحقق، وشدد أن قوات الحركة هي قوات سودانية جاءت للخرطوم وفق اتفاق الترتيبات الأمنية كما متواجدة في أي مكان وبالتنسيق مع القوات المسلحة بعد توقيع السلام، مؤكداً أن الحركة قاتلت أكثر من 18 عاماً ضد النظام السابق، وجزم بأنها هي من صنعت الثورة، مضيفاً أنّ السودان يسع الجميع، وقال: يجب أن نعيش مع بعض شاء البعض أو رفض لأجل التفرغ الى هَمّ الوطن وبنائه، وأبان: نحن ننادي بالسلام والعدالة والشفافية، وأن من لا يُريدون السلام ويريدون التخريب نقول لهم كفى حرباً وتخريباً، ويجب إرساء قواعد التعايش والسلام المجتمعي برضاء الآخر وقبوله، مردفاً: أمامنا تحدي إنفاذ اتفاق السلام وبناءً على ذلك جاءت هذه القوات إلى الخرطوم، مذكراً بأنّ لها الحق في ذلك لأنها شريك أصيل، وأكد تحديهم لأي جهة قدمت 17 ألف شهيد دون الحركة، وقال: نسعى جميعاً لبناء سودان جديد خال من الكراهية والاقتتال .

من جانبه، نفى سكرتير اللجنة الأولمبية حسام هاشم، تعرُّض مقر اللجنة لأي تخريب أو أعمال سرقة كما رُوِّج له، وأكد أن دخول القوات جاء بناءً على اتفاق مسبق رغم رفضنا لدخولهم الى مقر اللجنة، وأضاف أن الهدف الأساسي السلام، مؤكداً أن اللجنة حريصة أن تذهب الفترة الانتقالية وعملية السلام بطريقة سليمة، وكشف عن انه رغم تدخل جهات سيادية ولكن رأينا ان تحل المشكلة بروح التعاون، مطمئناً أن السودان متعايش، وأكد تسلمهم مباني اللجنة الأولمبية كما هي ومزاولة عملهم .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!