معتصم محمود يكتب : الزيارة أزعجت الخيانة!!

*زيارة أسرة كرة القدم للوزارة أزعجت الزواحف والفلول الذين يلعبون على التفريق بين الاتحاد والوزارة لضرب النشاط.

*استهداف العناصر غير الموالية منهج كيزاني معلوم وغير بعيد عن الأذهان الطعن ضد شداد في عهد الوزير ماجد سوار بواسطة الكادر الكيزاني سيف الكاملين  .

*نعم سيف الكاملين الذي عاد الآن لممارسة ذات الدور عبر ما أسماه (تجمع الاتحادات المحلية).

*سيف الكاملين الرئيس الفعلي لتجمع اتحادات الخيش أما طه فكي فشاهد ما شاف حاجة أو أدروب الفرحان كما تسميه شُلة تجمع الجزيرة.

*في عهد الوزير سوار (بتاع بطولة الشان) واجه شداد صنوفاً من المضايقات، نعم سوار الذي شكل مجلساً استشارياً ضم صحفيين يضعون الاستراتيجية الإعلاميه لوأد المعارضين وغير الموالين للتنظيم الكيزاني .

*العجيب أن عضو استشاري مجلس سوار وواضع سياساته الإعلامية عاد اليوم ليصف شداد بالفلول  !!

*فعلاً الاختشوا ماتوا  !!

*مرافق المخلوع في كافة سفرياته الخارجية ومقدمه في آخر لقاء له يدعي الثورية ويصف شداد بالفلول  !!

*البعض لا يعرف الحياء ويظن في القراء الغباء  !!

*في احتفالية المدينة الرياضية اعتذر شداد عن حضورها رغم أنه كان ضيف الشرف وخصصت المراسم الكرسي المجاور للمخلوع لكنه رفض في إباء وشمم فيما أتى مدعي الثورية بكامل هندامه ليقدم المخلوع .

*تغزل يومها في المخلوع كما تغزل في سفّاح عروس الرمال  فيما كنا على بعد أمتار منه ندفن أحد شهداء الثورة بمقابر الصحافة  .

*محاولة تضليل الوزير واحتوائه لن تجدي ذلك أن الوزير سياسي محنك يعرف تماماً صحافة الإنقاذ ومدعي الثورية .

*الضي ليس البوشي .

*لو طلب الوزير ملف استشارية سوار لعرف من هم أعوان الكيزان والعجب لو طلب محاضر الاجتماعات !!

*اطلب يا عزيزي الوزير ملف اجتماعات الاستشارية لتعرف ماذا قال مدعي الثورية وما هي أفكاره الشيطانية بحق الرموز الوطنية .

*ليت الوزير يطلب من جهاز الأمن كشفاً بأسماء الصحفيين الذين كانوا ينالون مرتبات شهرية من جهاز أمن الدولة .

*إن لم يفعل الوزير ذلك فعلى لجنة إزالة التمكين القيام باللازم  .

*الأموال التي قبضها أعوان الكيزان، صحافة الخزي والعار هي أموال الشعب ولا بد أن تعود إليه .

*أموال كااااااش من الجهاز وأضعافها في شكل إعلانات مليارية .

*شيدوا الفلل وامتلكوا العقارات داخل وخارج السودان وركبوا أغلى الفارهات بالتواطؤ مع الكيزان وعادوا ليشتموا اشرف الناس بأنهم كيزان .

*أعود وأشدد على لجنة وجدي ومناع بضرورة كشف معاوني جهاز أمن قوش من الصحفيين.

*لا بد من كشف العناصر الأمنية داخل الأسرة الصحفية من قروش كاش ورشاوي في شكل إعلانات وحتى طرد رمضان.

*طرد رمضان من الأمن للصحفيين الموالين يفتح دكان  يا مدعي الثورية .

*أكشفوا عملاء الأمن، مدعي الثورية لعنة الله عليهم.

*يا تارك الصلاة جاك البتاباه .

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!