تنهب المُعدِّنين بالشمالية.. الجيش ينهي مُغامرات عصابة “التبو” الليبية

الخرطوم – محجوب عثمان

محمد عثمان فتح الرحمن، واحدٌ من عشرات آلاف المعدنين الذين يضربون في صحراء الولاية الشمالية، يحدوهم أمل الحصول على الذهب ليعينهم في مجابهة متطلبات الحياة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة، جعلته وغيره، مُضطرين لركوب الصعاب والضرب في وهادٍ وصحارى، يجابهون فيها الكثير من الأخطار، والظروف الطبيعية القاسية، في ظل انعدام كامل لوسائل الاتصال في منطقة المثلث الحدودية، لكن لم يطف بخياله أنه سيكون نهباً لعصابات تسمي نفسها “التبو”، كونها تنحدر من قبائل التبو الليبية، التي تنشط في الجنوب الليبي، بيد أن دخولها السودان وهجومها على المعدنين أصبح أمراً مزعجاً للمعدنين الذين يتعايشون مع الأوضاع هناك، غير واضعين في حسبانهم مواجهة السلاح.

نهب مسلح

يقول عثمان في حديث لـ(الصيحة)، إن عصابات “التبو” أصبحت مُزعجة لهم، كونها تقوم بتجريد المعدنين من الذهب الذي تحصّلوا عليه، فضلاً عن نهب العربات “بكاسي” تحت تهديد السلاح، مبيناً أن حوادث النهب المسلح أصبحت كثيرةٌ جداً خلال الفترة الماضية، لدرجة انه لا يمر يوم دون سماع قصة عن حادث وقع لمعدنين، خاصة في المناجم الطرفية بمنطقة المثلث.

ويُوضِّح عثمان ان منطقة المثلث أصبحت عامرةٌ جداً بالمعدنين، وبها أسواق وشرطة وتمر عليها اطواف من القوات المسلحة والقوات الليبية المشاركة في القوات المشتركة، لكن رغم ذلك تتحين هذه العصابات الفرص للهجوم على المناطق الطرفية أو على مَن يبحثون عن مناطق جديدة يمكن أن يجدوا بها أثراً للذهب.

حوادت متكررة

وغير بعيدٍ عن حديث محمد عثمان، يتحدّث أيضاً محمد حسن العطاي عن حوادث وقعت وكان شاهداً على واحد منها، مبيناً ان عصابة من الليبيين “التبو” جاءت على متن 3 عربات “تندرا” ـ وهي عربة “بوكس” نصف نقل بإمكانات عالية يستخدمها الليبيون كعربة عسكرية أحياناً – وقاموا بنهب معدنين وجدوهم في منجم يبعد عن معسكر الجيش في “كوسو” بنحو 40 كيلو متراً، مشيراً إلى أنهم نهبوا المعدنين تحت تهديد أسلحة الكلاشنكوف وأخذوا منهم كل ما تحصلوا عليه من ذهب، فضلاً عن 3 عربات “بوكس” موديلات حديثة وتركوا لهم فقط برميل مياه.

اشتباكات

أمس الأول، أغارت عصابة مسلحة أيضاً على عدد من المعدنين ونهبت عربتين منهم، لكن المعدنين أخطروا لواء الحزم (١١) التابع للقوات المسلحة السودانية والقوات المشتركة السودانية الليبية وأجهزة الشرطة بمنطقة المثلث، والذين تمكنوا من إلقاء القبض على بعض أفراد عصابة النهب المسلح عقب اشتباكات عنيفة.

ويقول قائد معسكر “كوسو” المقدم السماني بحسب وكالة السودان للأنباء، إنهم تمكنوا من إلقاء القبض على عصابة النهب المسلح التي تسمي نفسها “التبو”، بعد أن قامت بالاعتداء على المعدنين في منطقة المثلث بالولاية الشمالية على بُعد 40 كلم من معسكر القوات المشتركة “كوسو”، ويشير إلى تمكنهم من استرداد العربتين اللتين تم نهبهما، فضلاً عن أسر أحد أفراد العصابة وعربة “تندرا” محملة بالأسلحة، إضافة لمنظار رؤية ليلية.

استعادة

ويُشير النقيب عماد إلى أنّ عصابة ما يُسمى بـ”قبيلة التبو”، هاجمت مناجم الذهب شرق إدارية المثلث بمحلية حلفا، مبيناً أنهم وردت إليهم معلومة عن هجوم لعصابات “التبو” على منطقة قُرب المُعسكر بثلاث عربات من عصابات التبو بالجيش الليبي، مبيناً أن العصابة كانت مسلحة ببنادق القرنوف والكلاشنكوف وتم التعامُل مع العصابة وتمّت استعادة المنهوبات دُون أيِّ خسائر في الجيش السوداني.

وأكّد النقيب عماد، قُدرة القوات المسلحة على حماية المعدنين وفرض السيادة على الأراضي السودانية، مشيراً إلى أنّ القوات المسلحة جاهزة دَوماً للتصدي لكل المتفلتين.

طمأنينة

وربما أعادت العملية الخاطفة للقوات المسلحة، الطمأنينة للمعدنين الذين خاطبتهم القوة المُنفِّذة لها، بعد أن أحسوا بأن القوات المسلحة قريبة منهم وسند لهم في مواجهة الأخطار التي قد يتعرّضون لها، فقد أشار محمد عثمان في حديثه لـ”الصيحة” أن ما قامت به القوات المسلحة أصبح حديث الجميع، خاصة وانها استعادت المنهوبات في وقت وجيز.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!