عدم نقل النفايات سبب الأزمة .. كركساوي يفتح ملف التلوث البيئي بالعاصمة ..

الخرطوم: الصيحة

تناول مذيع قناة النيل الأزرق النشط مصطفى كركساوي, التلوث البيئي بولاية الخرطوم الناتج عن تراكُم النفايات وضعف الخدمات المتعلقة بالصحة والنظافة، وذلك من خلال الفترة الصباحية لقناة النيل الأزرق أمس، وقال كركساوي إن هناك أسراً تحرص على وضع النفايات في الأماكن المخصصة لها، لكن للأسف تبقى النفايات لأيام عديدة وتؤثر بعدها على المظهر العام وصحة الناس.

وتحدث للفترة عبر الهاتف الأستاذ محمد بابكر مستشار والي الخرطوم للخدمات، حيث أمّن على وجود تردٍ بيئي بالخرطوم، مشيراً إلى وجود العديد من المشكلات منها ضعف البنيات التحتية وتردي الآليات وضعف جودة الأيدي العاملة ربّما بسبب ضعف المرتبات التي كانت حتى العام الماضي لا تزيد عن 1500 جنيه للفرد، قبل أن تتم زيادتها إلى 3000 ألف جنيه وهو مبلغ ضعيف رغم الزيادة .

وقال محمد بابكر، إنّ العربات التي تنقل النفايات من الأحياء تذهب مسافة 30 كيلو للتفريغ وهذه عملية مكلفة من ناحيتي الوقود والزمن، لكن هناك مساعٍ لحلول جذرية لمشكلة النفايات بالعاصمة وهي مسؤولية مشتركة بين المُواطنين والحكومة ولا بد من التعاون المشترك في هذا الجانب .

وناقش مصطفى كركساوي الموضوع باستفاضة مع عدد من المشاهدين عبر الهاتف، حيث أمّنوا على أنّ المُشكلة تكمن في تراكُم النفايات لأيّامٍ داخل الأحياء بسبب غياب سيارات النفايات، الأمر الذي يؤدي للتلوث البيئي والبصري .

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى