ما تكلم زول

 

مقاطعة نهائية:

الفنان الكبير جداً صاحب الجماهيرية الواسعة يقال بأنه لن يذهب مطلقاً لذلك الكيان الفني الكبير الذي يجتمع فيه بعض الفنانين.. الفنان الكبير سمع وبالصدفة واحداً من أفراد فرقته يتحدث عنه بشكل غير لائق ويقول عنه ما ليس فيه.. الفنان الكبير اتخذ قراره وستعلنه الصحف يا بكرة أو بعد بكرة .. ويا يوم بكرة ما تسرع!!

تصريح ضار:

في مكالمة هاتفية مع مصدر موثوق، أكد بأن المذيعة المعروفة التي تعمل في أحد الأجهزة الأعلامية أنها بانتظار العقد الذي سوف يقدمه لها مدير الجهاز الإعلامي الكبير.. ولكن المذيعة الشفقانة نشرت الخبر حتى وصل للمدير والذي بدوره رفض أن تأتي للجهاز الإعلامي.. المذيعة ربما فقدت الفرصة بسبب تسرعها في نشر الخبر وتفاصيل العقد والمزايا الضخمة.

عداوة شديدة:

الفنان الكبير جداً الذي ظل غائباً عن الأنظار لفترة طويلة لأسباب يعلمها وحده توهمها ثم صدقها ..هذا الفنان برغم مشروعه الغنائي الرسائلي الذي يحتشد بالكثير من المضامين الإنسانية الراقية ورغم أنه ظل في كل المحافل ظل يدعو للإنسان وحقوق الإنسان وضرورة السلام ولكنه يصر إصراراً غريباً على معاداة ذلك الشاعر.. والأسباب ما زالت مجهولة وإن كانت معلومة للاثنين فقط.

غزل صريح:

الكاتبة الشابة ذات التجربة الشعرية الجميلة.. يقال بأنها تكتب بعض الأسطر في خاتمة عمودها اليومي لتغازل الرجل الذي يرأسها ويملك الأموال الطائلة التي جمعها بعد غربة طويلة في تلك الدولة.. الغزل اليومي في نهاية العمود أصبح حديث العاملين في تلك الإصدارة.. ولكن الكاتبة الشابة لم تعر ذلك اهتماماً ومستمرة في الغزل  بحروف متجددة!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى