يمتلك رصيداً ضخماً من الأغنيات الجديدة:.. الهادي الجبل.. فنان في حالة تجديد!!

الخرطوم: الصيحة

(1)

نظلم الهادي حامد كثيراً حينما نحصره في أغنيات بعينها هي المدينة وافتقدتك، وبعض الأغنيات القديمة.. والظلم يبدو جلياً حينما لا نتوقف بالتأمل في أغنية بقامة (من ناس وين)، فهي بحساب التجديد تحتشد بكل مضامين الحداثة في التأليف الموسيقي والمفردة الشعرية.. وهذه الأغنية حينما فازت بالمركز الأول في مهرجان ميلاد الأغنيات لم يكن ذلك مجاملة للهادي كما يدعي البعض، ولكن لأنها أغنية توافرت لها كل عناصر النجاح المطلقة من مفردة جديدة وتأليف لحني متجاوز وأداء باهر يصل حد الإدهاش.

(2)

ثمة أغنيات جديدة بحوزة الهادي الجبل لم يتسن للكثير سماعها وكنت من بين المحظوظين الذين يسمعون أغنياته أول بأول كما يقال، وذلك بحكم الصداقة والحب الكبير الذي نحمله لشخصيته وتجربته، لذلك أصبح من المتاح لنا أن نستمع لبعض القصائد قبل أن تُلحّن حتى.

(3)

من واقع معايشتي وقربي من الهادي الجبل، أستطيع أن أقول إن الهادي الجبل يمتلك رصيداً ضخماً من الأغنيات الجديدة وهي أغنيات جديدة في كل شيء.. وربما يتاح اليوم لمتابعي مهرجان أماسي أم در أن يستمعوا لعدد قليل منها مثل (حلمت) للإعيسر و(فاتت) للطيب برير والأغنية القنبلة (الزمن التاني) للشاعر المظلوم يوسف الأمين، ورائعة يحيى فضل الله (موجة) التي تعتبر أول تعاون للهادي مع الشاعر الجميل يحيى فضل الله.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!