شرق دارفور.. إعمار التخريب

الضعين: الصيحة

وقف والي ولاية شرق دارفور الدكتور محمد عيسى عليو ولجنة أمن الولاية وأعضاء حكومته على  المؤسسات التي طالتها أيادى المخربين وأعمال النهب والسلب والإتلاف.

وأدى عليو واجب العزاء والمواساة لأسر ثلاثة من الشهداء الذين سقطوا جراء الأحداث التي حدثت بمحلية بحر العرب يوم الأربعاء الماضي، وتابع عليو أعمال سير القبض على الجناة والمتهمين الذين نهبوا وخربوا وأتلفوا المؤسسات العامة بمباني محلية بحر العرب وديوان الزكاة.

ووجه عليو الأجهزة الأمنية والعدلية والإدارة الأهلية بالقبض على جميع الضالعين في الأحداث وتقديمهم إلى العدالة. وأشاد عليو بالدور الكبير الذي قامت به الأجهزة الأمنية في مواجهة مخطط التخريب.

وقال عليو لدى مخاطبته جماهير حاشدة بمقر محلية بحر العرب، إن المخربين أرادوا أن يدمروا مؤسسات الدولة التي شيدها المواطنون بالجهد الشعبي الذاتي، ويحدثوا الفتنة بين مكونات مجتمع محلية بحر العرب، ولكن يقظة الأجهزة الأمنية والمجتمع ممثلاً في الإدارة الأهلية فوتوا الفرصة عليهم. ودعا عليو جميع المكونات الاجتماعية والسياسية بمحلية بحر العرب لإحكام التنسيق وتناسي الاختلافات الشخصية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!