رفع اعتصام الجنينة وفتح المعابر المؤدية إلى داخل المدينة

 

الجنينة- الصيحة

توصل المعتصمون بالجنينة بغرب درافور، والوفد الاتحادي الزائر للمدينة برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان لاتفاقٍ، تم بمُوجبه رفع الاعتصام وفتح الطرق والمعابر المؤدية إلى داخل المدينة.

وأعلن عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، استجابة الوفد الاتحادي لمطالب معتصمي الجنينة، ودعا المعتصمين لرفع الاعتصام وفتح المعابر الرئيسية بالمدينة.

وأوضح الفكي لدى مُخاطبته المعتصمين، بساحة كوبري (كريندق) بالجنينة، أنّ الوفد الاتحادي منذ قدومه لولاية غرب دارفور، انخرط في اجتماعات مطولة مع طرفي الأزمة، وتم الاتّفاق على تكوين لجنة مُشتركة للنظر في مطالب المعتصمين البالغة تسعة عشر مطلباً، ودراستها والعمل على تنفيذها، وأكد أنه تمّ التوافُق على وضع مصفوفة بمواقيت محددة لتنفيذ مطالب المُعتصمين.

من جانبه، قال عضو الوفد الاتحادي، الفريق عبد الرحيم دقلو، قائد ثاني قوات الدعم السريع، إن اعتصام الجنينة، سلمي وقانوني واستطاع إيصال رسالته وتحقيق مطالبه المشروعة، مبيناً أنه تم الاتفاق على تنفيذ كل مطالب المعتصمين من خلال وضع مصفوفة زمنية بمواقيت محددة لتنفيذ كل المطالب، وأضاف أن الوفد شَرَعَ في تنفيذ المطلب المتعلق بالوضع الأمني لأهميته، باعتباره رأس الرمح في مطالب المعتصمين.

وحول تزييف حديثه المُتعلِّق بإعلانه فض (6) اعتصامات، والذي أطلقه أمام معتصمي الجنينة، أوضح قائد ثاني قوات الدعم السريع، أن الاعتصامات المقصودة هي اعتصامات (قريضة ونيرتتي وكتم وكبكابية وفتا برنو، واعتصام قريضة الثاني)، وأكد أن كل هذه الاعتصامات تمت معالجة قضاياها بصورة سلمية بعد الوفاء بكل المطالب، وذلك بشهادة لجان المقاومة والمعتصمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!