شمال كردفان.. التأمين الصحي.. التحدي القادم

تقرير: معتصم حسن عبد الله

يواجه التأمين الصحي بشمال كردفان تحدي انتشار الخدمة الطبية وتجويدها لمقابلة التوسع في التغطية السكانية، وفي ظل الإقبال الكبير من المترددين من المرضى لمراكز ومنافذ تقديم الخدمة الصحية، ويعظم التحدي لما تعانيه مؤسسات وزارة الصحة بالولاية من تردٍّ في خدماتها والتكاليف الباهظة بالمستشفيات والعيادات الخاصة، وسط كل هذه المعطيات تقع على التأمين الصحي أعباء كثيرة تضعه أمام تحديات جسام يجب أن يضعها في الحسبان وذلك لاعتماد مواطن الولاية عليه كثيراً، وبالتالي الأمر يحتاج لإرادة وصولاً لخدمة طبية جيدة لإنسان الولاية.

فيما أزاح التأمين الصحي بشمال كردفان الستار عن خطته للعام 2021 عبر الأجهزة والوسائط الإعلامية على الهواء مطالبا الإعلام والمواطن بمحاسبته إذا أخفق في تنفيذها.

وقطع المدير التنفيذي للتأمين الصحي بالولاية د. إبراهيم الأنصاري بأن تقديم الخدمة الطبية وتجويدها تمثل أولوية المرحلة، مضيفاً أن هنالك منافذ على الورق سيتم تفعيلها لتقديم الخدمة وإضافة صيدليات نموذجية جديدة وزيادة منافذ الاسترداد وتجديد البطاقة وإقامة أربع عيادات لأصحاب الأمراض المزمنة وصيدليات خاصة لذوي الإعاقة فضلاً عن تفعيل خدمة “دواءك في بيتك” للمعاقين حركياً وبصرياً، مبيناً أن الأرياف تجد حظها الكبير في تقديم الخدمات الطبية.

وعلى مستوى الأجهزة والمعدات الطبية، أبان أن التأمين الصحي بشمال كردفان في العام الماضي شهد إدخال أجهزة معملية وطبية جديدة، مضيفاً: الاستمرار في ذات الاتجاه لتطوير الخدمة الصحية.

فيما أكد مراقبون أن التأمين الصحي إسهاماته متواصلة في دعم النظام الصحي بالولاية كاشفين عن الترتيب لـ(١٢) يوماً علاجي و(٤) مخيمات، وتعزيز تطوير الصحة بتبني إنشاء محرقة طبية رصد لها ما يفوق الـ(٤٢) مليون جنيه، والمساهمة في توطين العلاج داخل الولاية وخدمة الاختصاصي الزائر بجانب الشراكات مع الجهات ذات الصلة لتحسين وتطوير الخدمة الطبية والصحية داعياً وزارة الصحة التنسيق والعمل يداً واحدة خدمة لإنسان الولاية.

فيما أعلن المدير التنفيذي للتأمين الصحي عن افتتاح وتفعيل الخدمة بمركز الرديف النموذجي بالأبيض، وتسليم شريحة المعاقين الالتزامات الشهرية واحد موتر وعجلتين وخمس عصي متعهداً باستمرارها بشكل راتب كل شهر حتى نهاية العام، وأضاف أن هنالك ميزانية لتشييد مركزين فقط المطلوب تحديد المواقع بالتنسيق مع وزارة الصحة بالولاية، هذا فضلًا عن الصيانات والتأهيل للمراكز والمستشفيات الريفية التابعة للتأمين الصحي والتدخلات التي تمت لمؤسسات الصحة العلاجية، وأكد اهتمام التأمين الصحي بتغطية شريحة الطلاب والمعاشيين.

وأمن مدير التأمين على الشراكات مع الجهات ذات الصلة لتقوية الأداء بالقطاع الصحي من أجل تقديم خدمة طبية جيدة للمواطن، مشيرًا إلى السعي لإنشاء ثلاث صيدليات استثمارية لمقابلة المنصرفات، هذا بجانب دعم البحث العلمي لأهمية العلم والعائد المتوقع منه في تطوير أداء التأمين الصحي مستقبلاً.

وجزم مدير التأمين الصحي بشمال كردفان إبراهيم الأنصاري بأن الشفافية والمحاسبة والانضباط في الأداء العنوان الأبرز لخطة العمل، وأشار إلى حوسبة (١١) صيدلية لإحكام الرقابة والمحافظة على المال العام، وإجراء مراجعات للأفراد والأسر التي لا تستحق دعم الزكاة والمالية حتى يذهب الدعم للمستحقين الحقيقيين، مشددًا على أن شكاوى المواطنين كأصحاب حق أصيل تلبيتها تمثل الهم الأول للإدارة، مضيفاً: لمزيد من تجويد الأداء أن عمليات التدريب مستمرة داخل وخارج الولاية من أجل تقديم خدمة ترضي مواطن ولاية شمال كردفان.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!