همس المدينة

ضد الزمن اللئيم:

الفنان الذي تقدم به العمر وتجاوز الخمسين عاماً مازال يفرح جداً حينما يتم تقديمه بالفنان الشاب ..فهو حتى يكون شاباً لا يفارق مركز التجميل الذي يقع في مدينة الخرطوم ..صديقنا شغال صبغة شعر وشارب ويقوم بحمام الساونا دائماً وأصبح يمتلك حصيلة وافرة من كريمات البنات ولكن مع الأسف الزمن لئيم وماعنده عشرة.. صديقنا الفنان أصبح منظره مضحكاً وواضح جداً بأنه يستخدم الكريمات بكثافة شديدة مع أنه يحتاج لتكثيف في إنتاج الأغنيات وليس الكريمات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى