الجالية السودانية في مصر تقدم وثيقة لدعم القوات المسلحة

 

القاهرة ـ الصيحة

سلّمت الجالية السودانية بمدينة العاشر من رمضان، في القاهرة سفير السودان بمصر محمد الياس محمد الحاج، وثيقة إسناد ودعم للقوات المسلحة السودانية بحضور الوزير المُفوّض خالد إبراهيم الشيخ نائب رئيس البعثة ونائب الملحق العسكري ونائب المستشار الفني بالسفارة.

وأكّد السفير لدى تسلُّمه الوثيقة أمس أن الحدود وأراضي شرق السودان في أيد أمينة طالما بسط الجيش سيطرته عليها، مبيناً ان هذه الفترة تمثل لحظات فاصلة في تاريخ السودان، تستدعي جهود الجميع، وقال “ان ما يتم في شرقنا الحبيب، هي عملية إعادة انتشار  لقواتنا المسلحة في حدود أراضينا السيادية”، وقدم شكره للمبادرين بالوثيقة، على حسّهم الوطني العميق والانفعال بهموم الوطن، ووعد بتوصيل الوثيقة للقيادة العليا في الدولة.

وقال رئيس الجالية السودانية بمدينة العاشر من رمضان، إبراهيم عز الدين “إن القوات المسلحة السودانية الباسلة حررت منطقة الفشقة التي غابت عن أرض الوطن فترة من الزمن، وعادت بجهد هذا الجيش للسيادة الوطنية”، وأضاف عز الدين “لا بد لنا أن ندعم جيشنا، لأنه الذي يُحافظ ويفرض سيادته على الأراضي السودانية، ويحافظ أيضاً على الأمن والاستقرار والوحدة لهذا الوطن الكبير”.

وقدّمت أمل الشيخ رئيس مبادرة “أمل مُحتاج”، شُكرها للسفير محمد الياس وأعضاء البعثة الدبلوماسية بالسفارة لهذه السانحة، والتي عبرت من خلالها على الدعم والإسناد للقوات المسلحة الباسلة، والوقوف الى جانبه حرصاً على سلامة الوطن واراضيه، وأكدت أن أفراد الجالية بمصر، كان يودون المشاركة في هذه المبادرة ولكن الإجراءات الصحية الاحترازية حالت دون ذلك.

وقال رئيس تجمع الإعلاميين السودانيين بمصر، صلاح غريبة، إنهم كإعلاميبن سيسخرون أقلامهم وأدواتها في سبيل دعم وإسناد القوات المسلحة، والإعلام دائماً يتقدم الصفوف، بحكم رسالته المجتمعية النافذة والقوية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!