حصاد ألسنتهم .. حصاد ألسنتهم

 

أسماء حمزة:

أسماء حمزة، هي الأم قبل كل شيء، وهى ذاكرتي الحية والنابضة فما تعرفه الخالة أسماء حمزة وتتذكره عني أكثر مما أعرفه عن نفسي، وربما أصبحت معلومة مكررة أن نقول هي التي علّمت الأستاذ بشير عباس.

(الملحن ضياء الطاهر)

سبب التشابه:

وهناك جانب آخر أوجد الشبه بيني ومصطفى وهو أنني تعاملت مع شعراء شباب غير معروفين للناس ولأول مرة على رأسهم خالد عبد الله بخيت في أغنيات “حزن الحراز” و”يعني خلاص قررتي تسافري” و”يا دنيا” وغيرها

(الفنان محمد النصري)

اعتراف للتاريخ:

أنا أصلاً كنت في كورتي لاقيت هناك المرحوم عبد الماجد أبو حسبو وعثمان أمين وهم سمعوني هناك ورحبوا وقال لي صوتك جميل ويمكن تجينا ونحن نساعدك في الإذاعة واللي ساعدتني حقيقة هو ود خالتي أحمد محمود في قسم التصوير.

(الموسيقار محمد وردي)

حليل الراحو:

في فترة من الفترات وفي مناسبات الأفراح إذا لم يغنِّ لنا الفنان أغنية “حليل أرض الجزاير” كنا نعتقد أن الفنان ضارب وأن الحفلة ضاربة كانت هي الأغنية ” التوب” في فترة التسعينيات وحفظها الجميع .. كنت أعرف عنها شيئاً واحداً فقط: إنها أغنية الفنان حمد الريح .. وبها اشتهر حمد الريح ..

(عمر الفاروق)

زول رومانسي:

حينما رشحت لأداء شخصية “دكين” كان الجميع في حالة استغراب لأنني كنت متعوداً علي أداء الأدوار الرومانسية فكيف أتقمص دور شخصية عنيفة.. ولكن أنا أعتقد أن أي إنسان في داخله الشخصية العنيفة والشخصية المسالمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!