الجمارك تُحذِّر من تحوُّل المُستوردين إلى الموانئ المصرية

 

الخرطوم- جمعة عبد الله

كَشف رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة د. بشير الطاهر، عن استقبال معبري أرقين وأشكيت حاويات لمُستوردين، مُحمّلة ببضائع قادمة من الموانئ المصرية.

ونبّه بشير خلال مُداخلته في اللقاء التفاكري حول الميناء الجنوبي باتحاد الغرف التجارية أمس إلى الخطر القادم للبلاد من الموانئ المصرية، بعد تحوُّل عددٍ كبيرٍ من المُستوردين لنقل بضائعهم عن طريق مصر برسوم كبيرة من العُملات الحُرّة، وأوضح أنّ واحدة من العوامل المُشجِّعة لتحوُّل المُستوردين هي قصر فترة وصول الحاويات، وقال إنّ تحوُّل المُستوردين لنقل بضائعهم عن طريق مصر أكبر تحدٍّ يُواجه الحكومة في إعادة الميناء لسيرته الأولى، وشدّد على ضرورة تنفيذ الخُطة الإسعافية بالميناء ورعايتها ومُتابعتها حتى النهاية، لا سيما وأن هنالك زيادة في حجم الواردات نتجت عنها زيادة النشاط التجاري العالمي يتطلّب أن تُقابله زيادة في المواعين التّخزينيّة، وكشف عن وجود تَعثُّر في عبور الحاويات للموانئ الجافة بسبب تكدُّس الحاويات داخل الميناء، وطالب الجهات الرقابية بعمل النافذة الواحدة، التي قال إن إنشاءها ظل حديثاً يتردّد منذ (9) سنوات حتى الآن دُون تنفيذ، وعزا عدم إنشائها لرغبة المُورِّدين في عدم ترك الطريقة التقليدية للاستيراد وعدم انتقال شركات الملاحة إلى العالمية والتّخصُّصية، واتّباع سياسات الضمان في الاستيراد، وأكّد أنّ السودان الأفضل ضمن (5) دول عالمية من ناحية التقنية الجمركية، وقال “نتطلّع إلى الارتقاء بالجهات ذات الصلة من أجل الوصول إلى زمن تخليص مُناسبٍ للحاويات، خَاصّةً وأنها تستغرق من شهر إلى شهر ونصف”، وأكّد ضرورة انتقال الميناء إلى التعامُلات الإلكترونية من خلال تطوير مُجتمع الميناء، الذي قال إنّه يُعاني من عدم معرفة بالتعامُل الإلكتروني، ومازال يعمل بالبدائية التي تتسبّب في تأخير تَكملة زَمَنَ التّخليص.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!