الوساطة: تقدم كبير في ملف الترتيبات الأمنية

 

الخرطوم- الصيحة

كشف مقرر الوساطة الجنوبية لمفاوضات السلام السودنية بجوبا بين وفدي الحكومة والحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو ضيو مطوك، عن تقدم كبير في ملف الترتيبات الأمنية عقب انتهاء جلسة التفاوض أمس.

وأوضح مطوك في تصريح صحفي أمس، أن لجنة الترتيبات الأمنية توصلت لمعالجاتٍ وتفاهماتٍ بنسبة كبيرة من جملةِ النقاط المُختلف حولها بين وفدي التفاوض.

وتواصلت يوم أمس الجمعة، جلسات التفاوض بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بفندق بالم أفريقيا بمدينة جوبا، حيث ترأس الجلسة فريق الوساطة الجنوب سودانية، وترأس الوفد المفاوض الحكومي عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، الى جانب ترؤس وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال الأمين العام للحركة عمار امون بحضور ممثل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الفترة الانتقالية في السودان “يونيتامس” بمشاركة دولية وإقليمية واسعة.

وأكد مطوك إكمال الوساطة مُراجعة المُلاحظات التي قدمها وفد الحكومة الانتقالية حول مسودة الاتفاق الإطاري ورؤية الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال حولها.

وحول تمديد التفاوض بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية، قال مقرر الوساطة الجنوب سودانية ضيو مطوك أن الخيارات مفتوحة للتمديد، مضيفاً “لدينا 24 ساعة ومن المُمكن مُعالجة تلك القضايا خلال هذه الفترة الزمنية”.

فيما أكد الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض خالد عمر يوسف  وزير شؤون مجلس الوزراء، أن جولة التفاوض التي جرت الجمعة أكملت مُراجعة مسودة الاتفاق الإطاري المُقدم من الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال وتحرير نقاط الخلاف من قِبل الوساطة الجنوب سودانية وتوزيعها على اللجان الأربع لمُناقشة القضايا بشكل أكثر تفصيلاً، وحدث تقدمٌ محدودٌ في النقاط التي طُرحت وتمت إحالة التقارير للوساطة ومواصلة التفاوض السبت، وأكد أن الجميع لديهم إرادة قوية وعزيمة للتوصل الى اتفاق حول النقاط المتبقية التي تفصل بينهم والتوقيع على الاتفاق الإطاري الذي يؤسس للدخول في التفاوض المباشر في الملفات الثلاثة السياسي والأمني والإنساني، وأن النقاش سوف يتواصل لتقريب وجهات النظر.

وقال الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض “طالما أن الإرادة والعزيمة متوفرتان في النهاية سنصل لاتفاق سلام”.

وكانت الوساطة الجنوبية قد قرّرت تمديد فترة التفاوض بين وفدي الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بقيادة عبد العزيز الحلو إلى الثالث عشر من الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!