(الدعم السريع): أوقفنا مئات المُتسلِّلين للمشاركة في القتال بليبيا

 

الخرطوم- الصيحة

كشف الناطق باسم قوات الدعم السريع، العميد جمعة جمال آدم، أنهم أوقفوا (576) شخصاً، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للقتال لصالح أحد الأطراف المُتنازعة هناك، بينهم أجانب وأطفال خلال العام 2020م.

وأوضح بيانٌ للدعم السريع أمس، أنّها أوقفت (243) شخصاً في الفاشر ونيالا والجنينة في فبراير 2020م، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل مع أطراف النزاع هناك مُقابل (20.000) جنيه شهرياً. وأشار إلى ضبط الدعم السريع أيضاً لـ(122) شخصاً في شمال دارفور، كانوا في طريقهم إلى ليبيا للعمل كمُرتزقة في يونيو الماضي، وأنه جرى محاكمتهم بموجب قانون الطوارئ بالسجن لمدة (6) أشهر. وكشف جمعة، عن توقيف (160) شخصاً، بينهم سوريون في يوليو الماضي بشمال دارفور أثناء توجُّههم إلى ليبيا، وفي سبتمبر الفائت  تَمّ  توقيف (41) شخصاً بغرب دارفور بينهم (4) أطفال. وقال جمعة إنّ قوات الدعم السريع، أوقفت الدوم وآخرين بعد تبادل إطلاق النار بين الطرفين في 12 يوليو 2017م، وإنهم وجدوا بحوزتهم مستندات تفيد توقيعهم اتفاقاً مع أحد أطراف الصراع في ليبيا لتجنيد ألف شخص للقتال في صفه. وكشف عن توصُّلهم إلى الشخص الذي قام بتزوير خطاب رسمي، يزعم فيه إرسال قوات الدعم السريع (1200) من عناصرها للقتال في ليبيا، وأوضح أنّه يُقيم خارج البلاد، حيث قُيّدت ضده إجراءات قانونية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!