ضعف القوة الشرائية وتوقُّف مصانع عن العمل

الخرطوم- رشا التوم

طَالَبَ الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية عبد الرحمن عباس بإلغاء ضريبة رسوم الإنتاج المفروضة على القطاع الصناعي، فضلاً عن خفض الفئات الجمركية بما يُوازي نسبة الزيادة المئوية في الدولار الجمركي وإلغاء الضريبة على المحروقات وتفعيل وتطبيق قانون التنمية الصناعية لتقنين وتنظيم الرسوم والجبايات.

وقال عباس في مؤتمر صحفي اليوم، عن آثار زيادة الدولار الجمركي، إنّ الصناعة أصبحت (كبش فداء) لوزارة المالية والتي كلّما عجزت عن توفير الإيرادات اتّجهت إلى فرض رسوم وضرائب على القطاع، وشكا من تكدس المُنتجات في المصانع لضعف القوة الشرائية بالرغم من أن (70%) من قيمة المنتج تذهب للحكومة، وأعلن أن أكثر من (80%) من المصانع تعمل بطاقة أقل من (20%) من طاقتها التصميمية والبعض الآخر توقّف تماماً عن العمل، وأعلن الشروع في خطوات تصعيدية للصناعيين بالتوقُّف عن البيع والإنتاج والإضراب العام عن العمل في حال عدم الاستجابة لمطالبهم العادلة، وأمهل الحكومة أسبوعاً واحداً فقط، وتابع (لا تقتلوا الصناعة).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى