اشتباكات بالأسلحة وإصابة العشرات من قيادات (المجلس الانتقالي)

 

الخرطوم- فاطمة

تعرض عشرات من قيادات حركة وجيش تحرير السودان المجلس الانتقالي بقيادة د. الهادي إدريس لإصابات متفاوتة، إثر اشتباكات خلال ندوة جماهيرية للحركة بميدان سوق ستة في الحاج يوسف مساء الجمعة.

وأُصيب الناطق العسكري باسم قوات الحركة، نائب رئيس هيئة الأركان أحمد جدو، كما أُصيب أمين التنظيم والإدارة الصادق برنقو إصابات بالغة في الرأس نُقل على إثرها للمستشفى مع (33) من قيادات الحركة.

وقال ممثل أمانة الشباب والطلاب أحمد الدومة لـ(الصيحة) أمس، إن مجموعة من الشباب تابعين لحركة عبد الواحد محمد نور هجموا على الندوة للمرة الثانية في الحاج يوسف واستخدموا الذخيرة الحية والسواطير والمولوتوف، وكشف عن إصابات متفاوتة وسط قيادات حركته من بينهم  بحر الدين الذي أُصيب بطلق ناري أدى لكسر قدمه، وأوضح أنّهم طلبوا من الشرطة قوة لتأمين الندوة وتم التصديق بقوات من المباحث والشرطة الشعبية لكنها لم تصل، وعزا الهجوم لوجود قواعد مشتركة بينهم وحركة عبد الواحد تخشى حركة عبد الواحد فقدانها بعد توقيع السلام، وقال إن السلام خاطب جذور الأزمة، وإذا ما تم تطبيقه على أرض الواقع ستكون حركة عبد الواحد خارج المشهد، وهذا ما يجعلهم يتربّصون بحركة وجيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، وأوضح أنه تم نقل المُصابين إلى مستشفى فضيل لتلقي العلاج، وتم فتح بلاغات جنائية ضد المجموعات التي هاجمت الندوة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!