تايمز أوف إسرائيل: إنهاء عقوبات الأمم المتحدة حافز آخر للسودان للتطبيع

 

ترجمة- إنصاف العوض

وصف موقع تايمز أوف إسرائيل، سعي الولايات المتحدة الأمريكية لإنهاء عقوبات الأمم المتحدة على السودان بسبب صراع دارفور بالمكافأة الأخرى على التطبيع مع إسرائيل. وقال إنّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أكد سعي بلاده لرفع عقوبات الأمم المتحدة على السودان بسبب صراع دارفور مع قيام الحكومة الجديدة بصنع السلام مع إسرائيل، وأضاف بأن الخطوة هي علامة أخرى على أن الولايات المتحدة حريصة على مكافأة السودان بعد مُوافقته على الاعتراف بإسرائيل، وأوضح أنه قرار تم اتخاذه بناءً على إعلان الرئيس دونالد ترمب شطب البلاد من قائمة الإرهاب.

وقال بومبيو بحسب الموقع، إن الحكومة التي يدعمها مدنيون منذ عام حققت تحسينات جوهرية في مجال حقوق الإنسان بما في ذلك في دارفور، ولفت إلى أن بومبيو أكد التزام بلاده بالعمل مع الحكومة السودانية والشركاء الدوليين لتحديد الظروف التي قد تؤدي لرفع العقوبات المتعلقة بنزاع دارفور في أقرب فرصة، وقال: “بدأنا بالفعل مشاورات في الأمم المتحدة مع وضع هذا الهدف في الاعتبار”، وأشار إلى أن الحكومة السودانية الجديدة وقّعت قبل شهر اتفاقاً تاريخياً مع المتمردين الذين ينشطون في دارفور وكذلك ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وفي العام 2005م، فرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حظراً على الأسلحة وحظراً على السفر وتجميداً لأصول أيِّ شخص يتبيّن أنه يعيق جهود السلام في دارفور، فيما كانت إدارة جورج دبليو بوش الأمريكية آنذاك دعمت التحرُّك الدولي بشأن دارفور، والذي وصفته بأنه إبادة جماعية ضد سكان المنطقة ومعظمهم من السود.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!