بيتاي يطالب بنبذ خطاب الكراهية وإعادة هيبة الدولة في الشرق

 

الخرطوم- فاطمة علي

انتقد مُلتقى أبناء شرق السودان، (الوضع الراهن في الشرق) وسياسة الحكومة في التعامل مع الأحداث التي وقعت بالإقليم وبُطئها في فرض هيبة الدولة وإزالة أسباب الاحتقان، ودعا المُلتقى، الذي أُقيم بقاعة الصداقة أمس إلى نبذ خطاب الكراهية وإعادة هيبة الدولة بقراراتٍ مُلزمةٍ تُوقف الصراع.

وحمّل شيخ خلاوي همشكوريب سليمان علي بيتاي، أطراف الحكومة الثلاثة (المجلس السيادي والوزراء وقِوى الحرية والتغيير)، مسؤولية الأوضاع، ودعا لضرورة تهيئة الأجواء وتفويت الفُرصة على من يسعون لتأجيج الصراع، وقطع بيتاي وعداً بحل الضائقة الاقتصادية وتوفير الوقود والدقيق وإنعاش الجنيه السوداني، واشترط تفويضه لحل القضية، وأرجع التأخر في الحلول لوجود خلافات بين مَن أسماهم بمثلث اللاءات الحاكم، ووجود خلافات في دوائر الحكم، قال إنها تَسَبّبت في عدم الاهتمام بتنفيذ مطلوبات الثورة.

وطالب بيتاي، المُجتمع الدولي بضرورة دعم سلام السودان ووصفه الدعم بالمنقوص، وقال: “لا بد أن تكون المُعالجة لمشاكل الحرب بالسودان في الإطار العام لقضايا السودان وليس عن طريق التجزئة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!