خُطة جديدة لتشغيل المُستشفيات وأقسام الحوادث المُتوقِّفة بالخرطوم

 

الخرطوم- ابتسام حسن

تَعكف وزارة الصحة ولاية الخرطوم، على مُناقشة مُقترح لخُطة جديدة لتشغيل المستشفيات وأقسام الحوادث المُتوقِّفة عن العمل.

ووجّه مدير عام الوزارة د. الفاتح عثمان في اجتماع تطوير تشغيل المُستشفيات، رؤساء كافة الأقسام والتّخصُّصات بمُستشفيات الولاية بوضع رؤية واضحة من خلال خُطة الإدارة العامة للطب العلاجي وقال: “نهدف لتدخُّلات إسعافية عاجلة نتمكّن من خلالها تشغيل المُستشفيات وتوفير الخدمات العلاجية للمُواطنين”، وأشار الى التزام الحكومة على المُستويين الاتحادي والولائي ومُوافقتها على توفير الكوادر وتوفير الميزانيات اللازمة والاهتمام بالتدريب.

من جانبه، أكّد مدير إدارة الطب العلاجي د. خالد عطا المولى، أن الخُطة تهدف لتشغيل (2) من المستشفيات الكبيرة بالنظام الحديث (ER)، والعمل بالتركيز على تكملة النواقص وتشغيل بقية مستشفيات الولاية بنظام الوحدات وزيادة أطباء الامتياز والأطباء العموميين، وتوفير معينات العمل بجميع أقسام الحوادث وتفعيل نظام الإحالة.

وأرجع د. خالد توقُّف العمل بأقسام الحوادث من وقتٍ إلى آخر لأسباب إدارية ومالية وتقنية، وعبّر عن أمله في إعادة التشغيل وتطوير الأداء في أقرب وقتٍ مُمكنٍ لتخفيف العبء عن المواطن.

بدورهم، طالب مُمثلو المستشفيات من اختصاصيين وأطباء، بضرورة توفير بيئة العمل المُلائمة والاهتمام بالكادر البشري والتدريب لضمان استمرارية تقديم الخدمة بالمُستشفيات، وأكّدوا حرصهم التام على توافر الخدمات العلاجية للمُواطنين وتوفير بيئة العمل للأطباء والكوادر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!