قرارات من مجلس الأمن والدفاع بشأن أزمة الشرق

 

الخرطوم- ايهاب نصر

عَقَدَ مجلس الأمن والدفاع أمس، اجتماعاً طارئاً ناقش تداعيات الأوضاع الأمنية بولاية البحر الأحمر على خلفية إغلاق مُحتجين من البجا الطريق القومي “الخرطوم – بورتسودان” وميناءي بورتسودان وسواكن.

وانعقدت الجلسة برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بحضور رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، وقال وزير الدفاع اللواء (م) يس إبراهيم يس عقب الاجتماع، إنّ المجلس اتّخذ قرارات واضحة بشأن حرية التظاهر والاعتصام على ألا تكون على حساب المرافق الحيوية المهمة مثل إغلاق الطرق القومية والموانئ لتأثيرها المُباشر على الاقتصاد القومي وعلاقات السودان الخارجية، وأوضح أنّ الاجتماع ناقش أحداث الشرق، وتلقّى تنويراً أمنياً من الأجهزة المُختصة، وأمّن على أنّ شرق السودان يُعاني من مُشكلات مُتجذِّرة، وأكّد أنّ حلها لا ينبغي أن يكون بالطريقة التي تمّ اتّباعها، وأعلن تأمين المجلس على تكوين لجان لمُعالجة قضايا شرق السودان، وتكوين لجنة تحضيرية برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق مهندس إبراهيم جابر للإعداد للمؤتمر التشاوري الدستوري الجامع لمواطني شرق السودان بشأن اتفاقية السَّلام التي تم توقيعها بجوبا مُؤخّراً.

وكان رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المُستقلة، الناظر سيد محمد الأمين تِرِك، تلقّى اتصالاً من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أكد فيه حرصه على معالجة كل القضايا المُتعلِّقة بالشرق.

وأوضح وكيل ناظر الهدندوة حامد حاج صبري لـ(الصيحة)، أنّ المجلس الأعلى لنظارات البجا عقد اجتماعاً عاجلاً في سواكن برئاسة الناظر تِرِك، ناقش اتصال البرهان وطلبه برفع كل الاعتصامات وفتح الطريق القومي، وأعلن أنه ستكون هناك مُعالجات في غضون (48) ساعة سيصل خلالها وفدٌ رفيعٌ إلى الشرق لمُناقشة الأزمة، وقال: “بناءً على ذلك، فقد قرّر اجتماع المجلس الأعلى فتح طريق العَقَبة جزئياً لمدة 48 ساعة مع الإبقاء على إغلاق الميناء الجنوبي”.

فيما أَكّدَ رئيس نقابة الموانئ عبود الشربيني لـ(الصيحة)، أنّ الميناء الجنوبي مُغلقٌ تماماً وسيستمر الإغلاق ليشمل كل الموانئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!