غرفة النقل بالخرطوم: البطاقات الذكية للوقود تُغطِّي (30%) فقط من المركبات

 

الخرطوم- الصيحة

كشف رئيس غرفة النقل بولاية الخرطوم الشاذلي يعقوب الضواها، عن نقص حاد في الوقود للمركبات العامة للمواصلات بنسبة (70%)، وقال إن قطاع النقل يعاني من مشكلات كبيرة أهمها نقص الوقود، بجانب عدم شمول البطاقات الذكية للوقود لكافة المركبات والتحايل فيها من قبل بعض الموظفين والعمال بعدم شحنها بالوقود في كثير من الأحيان بحجة عدم وجود الشبكة.

وأوضح الضواها بحسب (باج نيوز) أمس، أنّ عدد المركبات العامّة في الولاية يتراوح ما بين (16 – 20) ألفاً، تشمل بصات الولاية والحافلات والهايسات والكريسات، ونوّه إلى أنّ البطاقات الذكية الصادرة من وزارة الطاقة والتعدين لا تُغطِّي سوى (30%) فقط من المركبات، وأضاف أن شركة النيل للبترول تلزمهم بتزويد البطاقة بـ(500) جنيه فقط، بجانب سداد (100) جنيه للعامل بالمحطة المحددة حتى يتم شحن البطاقة، وأشار إلى أنّه في حال عدم سداد المبلغ لا تتم عملية الشحن ومن الممكن أن تتأخر لعدة أيام بحجة أن (الشبكة طاشة)، ووصف ذلك بالتحايل من قبل بعض العمال والموظفين بالشركة، وقال “طالما أن الدفع مقدم يجب شحن البطاقة في أي وقت والاستفادة من الخدمات المصرفية الإلكترونية لدى المصارف في عملية الشحن”، وطالب الشاذلي بإكمال توفير البطاقات الذكية للوقود لكافة المركبات المسجلة وتوفير الوقود بالمحطات، وشدد على أهمية تسهيل طريقة الشحن للبطاقات وإسقاط مبلغ المائة الجنيه لشحنها، ونوه لزيادة رسوم المخالفات على المركبات العامة من (100) إلى (1527) جنيهاً بمُوجب القانون الجديد للمرور الصادر من ولاية الخرطوم، وأشار إلى أنّ إدارة العمليات بالمرور أبدت حُسن النية ووعدتهم بتخصيص مواقع للفحص والترخيص وتسهيل الإجراءات وتجاوز بعض الإجراءات غير الأساسية بالنسبة للترخيص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!