جبل أولياء .. صورة قاتمة

الخرطوم: حسن حامد

صورة قاتمة للوضع البيئي بمحلية جبل أولياء بالخرطوم بالطرق الرئيسية قبالة مربعات الأزهرى ١٢، ١٣، ١٤، ١٨ شرق الظلط الرئيسي، إضافة لمربعاته الواقعة غرب شارع الظلط الرئيسي الذي يعبر أمام مطار الخرطوم الدولي، وهكذا الحال في مربعات الإنقاذ والسلمة، أوضاع أقل ما توصف بأنها مأساوية، حيث أحدثت تشويهاً للمدينة إضافة للكوارث الصحية التي تنجم عن هذا التردي البيئي الذي عم معظم الأحياء بالخرطوم وأم درمان وبحري إضافة لعدد من الولايات، وذلك نتيجة لغياب السلطات المنوط بها معالجة هذه الأوضاع، ويتساءل البعض عن سر غياب الجهات العاملة في مجال النظافة ما جعل الكثير من المواطنين ينتهجون سلوكاً جديداً برمي النفايات على جنبات شوارع الظلط والفسحات العامة بالأحياء، الأمر الذي تسبب في تفاقم الوضع البيئي الذي ستكون له انعكاساته السالبة على الأوضاع الصحية ما لم تتحرك السلطات لتدارك الموقف.

فالحالة الموجودة في محلية جبل أولياء نموذج مصغر للمشهد البيئي العام بالعاصمة الذي يتطلب جهداً كبيراً وأن يتصالح المواطن مع هذا الوضع ويغير من سلوكه بالكف عن رمي الأوساخ في الطرق والساحات، وفي المقابل مطلوب من السلطات المختصة بمحلية جبل أولياء أن ترفع من همتها وأن يرى المواطن عربات حمل النفايات تعود مجدداً للأحياء كما كانت تعمل سابقًا ليتحقق شعار الصحة مسؤولية الجميع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!