إسماعيل حسن يكتب : لا تزال في الأمل بقية

* لو وضعنا في الاعتبار الظروف الصعبة التي صاحبت المريخ في مباراته الدورية عصر أمس الأول أمام أهلي الخرطوم، لن نلومه على التعادل والنقطتين الثمينتين اللتين فقدهما وصعبت حسابات حصوله على البطولة نوعاً ما..

* وإلى جانب هذه الظروف وقع الجهاز الفني في أخطاء لعبت دوراً سالباً في النتيجة..

* الظروف الصعبة تمثلت في عودة نجوم الفريق الدوليين قبل يومين من تشاد، مرهقين منهكين بعد أن أدوا مباراتين وديتين أمام منتخبها.. ثم شاركوا في المران الختامي للمريخ، قبل مباراة الأهلي فكان من الطبيعي أن يظهر الإعياء في أدائهم..

* الأخطاء الفنية تمثلت في التشكيلة التي بدأت المباراة، وضمت نجمين من الشباب هما أبو القاسم وصابر.. والحق يقال ظهرا بمستوى جيد خاصة أبو القاسم الذي لا ندري سر استبداله مع إنه شكل ساتراً منيعاً في عمق الدفاع مع كابتن الفريق أمير كمال.. وأفسد بطوله الفارع كل الهجمات الهوائية للأهلي..

* أيضا من الأخطاء الفنية الإصرار على بقاء عماد الصيني طوال الشوطين، رغم أنه لم يكن في مستواه المألوف..

* توقعنا بعد هدف الفوز المريخي أن يدعم المدرب خط الدفاع بعناصر ذات نزعة دفاعية تساند العناصر الأساسية، ولكنه أضعف الدفاع بإخراج مدافعين وإدخال مهاجمين..

* عموماً لا يزال المشوار طويلاً.. وأمام المريخ ثمان مباريات بما فيها مباراته أمام الهلال في الجولة الأخيرة… ويمكن التعويض فيها..

* سعدت كثيراً بمكالمة مطولة أوضح فيها سعادة اللواء عبد المنعم النذير بعض الحقائق الخاصة بما أثرته في هذه الزاوية عن تحركاته مع مجلس سوداكال بشأن النظام الأساسي..

* أكد سعادته في البداية أن تحركاته في هذا الملف، كانت بحكم عضويته في اللجنة التي شكلها مجلس الإدارة لتنقيح النظام الأساسي، بما يرضي القبيلة الحمراء.. ويصب في مصلحة المريخ الذي يعشقه أكثر من أي شخص آخر، ويدعو له في جميع صلواته بالخير والرفعة..

* وأكّد كذلك على أنه يثق في أن تمكنه خبراته السابقة في رئاسة الاتحاد وعضوية مجالس المريخ السابقة؛ من الوصول مع بقية أعضاء اللجنة المكلفة، إلى نظام أساسي مختلف تمام الاختلاف عن النظام مثار الاختلاف..

* ووعدني سعادته بتمليكي مخرجات الاجتماع المنعقد في نفس اللحظة التي يتحدث فيها معي مساء أمس.. والخاص بالتعديلات المقترحة على النظام.. وقال لي بالحرف: إذا وافق مجلس سوداكال على هذه التعديلات، خير وبركة، وإذا لم يوافق فسنقدم له استقالتنا، ونعقد مؤتمراً صحفياً نملك فيه القاعدة المريخية كل التفاصيل المتعلقة بهذا الملف..

* وفقكم الله سعادة اللواء عبد المنعم النذير.. فنحن أساساً لم نشك في نواياكم.. إنما طلبنا فقط أن تشرك بقية أعضاء مجلس الشورى في تفاصيلها حتى لا يلتبس الأمر عليهم وعلينا..

* سلام تعظيم للشرطة السودانية ممثلة في سعادة العميد الفاتح ميرغني البشير مدير جوازات مجمع السخانة (الخرطوم وسط)..

* تم إختياري من قبل لجنة المنتخبات بالاتحاد العام لمرافقة بعثة المنتخب الوطني إلى تونس، واكتشفت أن صلاحية جوازي إنتهت في أبريل الماضي، فتوجهت إلى مجمع السجانة لتجديده.. وهناك طلبت مقابلة مدير الجوازات لأشرح لي ظرفي الذي يتطلب الإسراع في تجديد جواز سفري.. وعرفت بإسمي وصحيفتي، فضحك وسألني إنت مش صاحب (وكفى)، ولا واحد تاني.. فقلت له ياهو ذااتو.. فقام وبدأ إجراءات التجديد بنفسه، ووعدني خيراً، فقلت له لقد أكدت لي بهذه الخدمة الجليلة أن صلة المريخي بالمريخي فعلاً أقوى من صلة الرحم.. ففاجأني بمحاضرة رائعة زادت من إحترامي وتقديري لرجال الشرطة عموماً.. أوضح فيها أنه سيتولى إجراءات تجديد جوازي بنفسه تقديراً لكوني صحفياً… ومسافراً في مهمة وطنية أمثل فيها السودان..

* بالفعل أكمل سعادة العميد الفاتح إجراءات التجديد على وجه السرعة وسلمني الجواز بعد أربع ساعات وثلاث عشرة دقيقة فقط، في سابقة لم تتحدث من قبل.. وده كلو لأنني كما قال، مسافر في مهمة وطنية..

* لك التحية والتجلة والتقدير سعادة العميد.. ولكل رجالات الشرطة أمثالك في بلادي..

* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!