دفاع متهمي انقلاب الإنقاذ يطعن في أهلية قاضٍ ويطلب شطب الدعوى

 

 

الخرطوم- سوزان خير السيد

تقدم بارود صندل، رئيس هيئة الدفاع عن متهمي المؤتمر الشعبي في إنقلاب الإنقاذ 1989م، بطعن في أحد عضوي المحكمة.

وقال في جلسة محاكمة متهمي الإنقلاب بمعهد العلوم القضائية برئاسة القاضي عصام الدين إبراهيم أمس، إن القاضي المعني كان موجودا أمام القيادة العامة وكان يهتف مع الثوار (أي كوز ندوسو دوس)، وأضاف: “الذين نمثلهم من أكبر الكيزان والمتهمين لديهم شعور وإحساس بأنه ينحاز مع الثوار لذلك نلتمس تنحيه”.

واعترض صندل بشأن اختصاص وشرعية المحكمة باعتبارها محكمة جنائية خاصة، وأن الوثيقة الدستورية أقفلت الباب تماما أمام المحاكم الخاصة.

كما دفعت هيئة الدفاع عن المتهمين، بطلب لشطب الدعوى بالتقادم  تحت المادة (38)، فيما قال المحامي كمال عمر إن المحكمة سياسية منذ فتح الدعوى، والإتهام سعى لتسييس المحاكمة.

والتمس هاشم الجعلي نيابة عن موكليه الزبير أحمد الحسن وأحمد محمد علي ومحمد عوض الكريم البدوي قبول طلب شطب الدعوى بالتقادم إعمالا لمبدأ الشرعية.

وقال قاضي المحكمة، إن قاعة الصداقة اعتذرت عن نقل جلسات المحاكمة إليها، وأشار إلى البحث عن قاعة أخرى، ونوه بأن المادة (141) تعطي الحق في تقديم وتأخير الجلسات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!