الشيوعي يتهم “مجموعة” باختطاف قرار الحرية والتغيير

 

الخرطوم- الصيحة

انتقد القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق فاروق، استمرار الأوضاع المختلة وتبني بعض الأطراف بقوى الحرية والتغيير للأنماط الهرمية في التحالف، وقال إن ذلك أضر ضرراً بالغاً بقدرة الحاضنة السياسية للحكومة على إحداث التغيير في المجتمع والدولة.

واتهم فاروق حسب (تاسيتي نيوز) أمس، مجموعة صغيرة باختطاف القرار داخل قوى الحرية وتبنيها عن طريق التصويت في اجتماعات مغلقة بدون مراقبة الجماهير مثل كل البرلمانات الأمر الذي جعل المخرجات غريبة عن الثورة والثوار، وأضاف “كل هذه العوامل أحدثت شرخاً عميقاً في العلاقة مع الذين يتطلعون للتغيير الجذري”، وتابع: “في حال استمرار هذا الأمر سيجعل المناداة بالإطاحة بقوى الحرية مشروعة ومقبولة”. وأشار إلى أن المخرج هو ضم قوى إعلان الحرية بعلاقة تنسيقية تقوم على التوافق وتمثيل الفاعلين الحقيقيين من مكونات الكتلة الثورية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!