مطوك لـ (الصيحة): جاهزون لاستئناف التفاوض مع الحلو

 

الخرطوم- فاطمة علي

أكد مقرر وساطة جنوب السودان لسلام السودان د. ضيو مطوك، أن الاتفاق الذي وقعت عليه الأطراف السودانية بجوبا خاطب الجذور الحقيقة للأزمة، وأعلن جاهزيتهم لاستئناف التفاوض مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو لمواصلة القضايا التي اتفق عليها قبل إعلان تجميد التفاوض.

ودحض مطوك في تصريح لـ(الصيحة) أمس، الاتهامات الموجهة للوساطة بشأن ملف النزاع، وقال إن بلاده تمتلك خبرة طويلة في مجال السلام بحكم التجربة طوال عمر الدولة السودانية، بجانب تجاربها المعاصرة في صناعة السلام بعد الاستقلال، وأكد أن الوساطة محايدة، مثلما أن عناصرها غير جديدة على هذا العمل ابتداء من الرئيس نفسه، ونفى معرفة مصادر الاتهامات، ما لم تكن هناك قضية محددة يرون أن الوساطة لم تكن محايدة فيها، وتابع: “افتكر أن الوساطة مخلصة جدًا تجاه القضية السودانية فنحن جزء من هذا المجتمع لذلك لا بد لنا أن نعمل من أجل تحقيق الاستقرار في السودان”.

وأكد مطوك أن اتفاق جوبا يحظى بدعم إقليمي ودولي كبير، وقال إنه خاطب جذور الأزمة السودانية، فواحدة من مشاكل السودان هي التهميش الذي بسببه انفصل جنوب السودان، وحكومة الثورة أدركت هذه المشكلة التي قد تشكل خطورة على بقية أجزاء السودان، وبالتالي كانت حريصة على الوصول لاتفاق يخاطب جذور المشكلة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!