حملة لتنظيم سوق ليبيا تفتح شارعاً مغلقاً منذ سقوط النظام البائد

 

الخرطوم- الغالي شقيفات

نفذت سلطات الشرطة وولاية الخرطوم مع محلية أمبدة، حملة لإزالة التشوهات والظواهر السالبة بسوقي ليبيا وأبو زيد، وأدت الحملة لفتح الطريق الرئيسي الفاصل بين السوقين والرابط بين محليات أم درمان وأمبدة ودار السلام.

ووقفت (الصيحة) ميدانيا على حملة النظافة وفتح الممرات ووقف احتلال الأرصفة، وقال عضو لجنة مقاومة الشيخ أبوزيد، رجل الأعمال الهادي عبد الرحمن بلدوك لـ(الصيحة)، إن الشارع الرئيسي مغلق منذ سقوط النظام البائد، وان الحملة أدت إلى فتح (90%) من الشارع الرئيسي، ووصف الحملة بالإنجاز الكبير لحكومة ولاية الخرطوم الجديدة في ثوبها المدني، وأشاد بلجان المقاومة في سوقى ليبيا وابوزيد ووالي الخرطوم وشرطة الولاية ومديرها العام ومحلية امبدة ومشرف النظافة، ونوه إلى أن التجار تضرروا من قفل الشارع وأنهم مع التنظيم وليسوا ضد الفريشة.

من جانبها، طالبت المواطنة شيراز إبراهيم الجهات الصحية بتنظيف السوق وتوفير سلال للأوساخ وفضلات الطعام وتخصيص أماكن للفريشة ومنع فرش الخضر والفاكهة على الأرض، ونوهت بدور المدير التنفيذي الجديد رابح أحمد حامد في تنظيم السوق.

كما طالبت التاجرة مرة عبد اللطيف، التجار والمواطنين بالمساعدة في نظافة السوق ولبس الكمامات ومساعدة لجان المقاومة في الحملة والتعاون مع المحلية، وحذرت من إغلاق الشارع مرة أخرى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!