الشعبة: انجلاء أزمة الخبز رهين بتدخّل الدولة

 

الخرطوم ــ الصيحة

توقّع رئيس شعبة اتحاد المخابز عبد الرحمن الباقر، خروج بعض المخابز من منظومة العمل إذا استمر حال الأسعار وارتفاع التكاليف خوفًا من الخسارة وتآكل رأس المال.

وطالب الباقر بحسب (تاسيتي نيوز) أمس، الحكومة بالتدخل والسيطرة على الأسعار، ونوه إلى أن تذبذب عمل الشركات ربما يؤثر على المنتج.

ورهن الباقر حل أزمة الخبز بتدخل الدولة بالسيطرة على ارتفاع الأسعار، وأشار إلى ارتباط الأسعار بالدولار، وأوضح أن سعر كرتونة الخميرة بلغ (5200) جنيه وجركانة الزيت (4000) جنيه.

وأكد أن ارتفاع تكاليف الإنتاج يؤثر مباشرة على إنتاج الخبز، ووصف زيادة مدخلات الإنتاج بالكبيرة واليومية، وقال إن أسعار تكاليف الإنتاج غير متوقعة وغير مشجعة، وأضاف أن آلية توزيع الدقيق تتفاوت على حسب المحلية والتعداد السكاني واحتياج المحلية، وذكر أن الصفوف ترجع إلى كيفية عمل المخبز وعلى حسب طاقته.

وأوضح الباقر أن حصة كل مخبز (10) جوالات يومياً، ووصف التوزيع بالضعيف، وقال إن تسريب الدقيق أمر مُستبعَد بفضل لجان المقاومة والرقابة عليه من لجان الخدمات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!